الأربعاء، 5 يونيو، 2013

من فتاوى موسى بن ميمون، حكم تعليم التوراة للمسلمين والنصارى

السؤال:

هل يجب أن يمتنع كل أبناء إسرائيل عن تعليم أي شيء من الوصايا لغير الإسرائيليين؟
الإجابة:
يجوز تعليم الوصايا للنصارى وجذبهم نحو الدين ولا يجوز شيء من ذلك للإسماعيليين لما قد علمتم من اعتقادهم أن هذه التوراة ليست وحياً من السماء فإذا أعلموه بشيء من نصوصها وجدوه مخالفا لما ابتدعوه بحسب ما وقع لهم من اختلاط الأخبار وتشابه المعاني ليس يكون ذلك دليل عندهم على فساد ما بأيديهم بل يتأولون ذلك بفساد مقدماتهم ويصيروا للرد علينا به بزعمهم ويوهموا كل غر ومن لا إنباه لا من إسرائيل ويكون ذلك عثرة للإسرائيليين أما الغرل (غير المختونين ويقصد النصارى) فهم يعتقدوا في نص التوراة أنه هذا بعينه وإنما يغلوا في التفسير الفاسد ويتأولون ذلك التأويلات المشهورة لهم فإذا نبهوا على التأويل الصحيح قد يمكن رجوعهم وإن لم يرجعوا إذا ريم برجوعهم فيلس يحدث لنا من ذلك عثرة ولا يجدوا في نصوصهم خلاف نصوصنا.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق