الثلاثاء، 21 فبراير، 2012

مناقشة نقدية : حبقوق1: 12

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ببساطة يمكن ان يكون السؤال :
هل ممكن ان تجمع كل النسخ والمخطوطات على قراءة خاطئة ؟

الاجابة نعم ، وهو ما تقدم لنا في نص حبقوق 1 : 12

فموضوع نسبة العصمة ونقل النص بسلامة والتعويل على المخطوطات وكثرتها ووجودها في اكثر من مكان لا مكان له على ارض الواقع وعند وضعه على المحكات التي يمكن من خلالها تقييم هذا الامر، فان هذه الامور التي يعتقد النصارى فيها انها حقائق، تتساقط واحدة تلو الاخرى.

وفي هذا المثال سنعرض كيف ان جميع المخطوطات المتاحة يمكن ان تنقل قراءة خاطئة وتجمع على هذا الخطأ .... أي بمعنى أصح إجماع كاذب

يقول النص :

הֲלוֹא אַתָּה מִקֶּדֶם , יְהוָה אֱלֹהַי קְדֹשִׁי--לֹא נָמוּת; יְהוָה לְמִשְׁפָּט שַׂמְתּוֹ, וְצוּר לְהוֹכִיחַ יְסַדְתּוֹ.

ترجمة مباشرة للعربية :

الست انت من منذ القدم ، يهوة الهي قدوسي ، لا نموت، يهوة لقضاء طَبقتَهُ ، وصخرة للعقاب اسسته.

الجزء الملون بالأحمر لا نموت / לֹא נָמוּת / لو نموت هو المعنى بهذه الجزئية وهي التي ستكون عليها مدار المناقشة .

نبدأ اولا مع تحليل الشواهد الداخلية internal evidence والشواهد الخارجية external evidence.

الشواهد الخارجية
:

1- القراءات العبرية المتمثلة في جميع النصوص العبرية والمخطوطات الماسورية تقرأها לֹא נָמוּת لا نموت.

2- مخطوطة قمران 1QpHab لم تعطي قراءة للنص ، فقد أصاب التلف الجزء الذي يتحوي على النص ، بل على معظم الفقرة 12


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


3- كذلك في الكتب اليهودية التراثية القديمة ، وردت القراءة " ولا نموت ולא נמות " في في مدراش راباه מדרש רבה لسفر الخروج كأقتباس من سفر حبقوق :

הלא אתה מקדם ה' אלהי קדושי ולא נמות עד שלא עמד אדה"ר ואכל את האילן [1]

الترجمة :

الست انتت منذ القدم رب الهي قدوسي لا نموت حتي امل ادم من الشجرة.

4- الترجمة السبعينية أختارت نفس القراءة ايضا لا نموت shall we not die :

Art not Thou from everlasting, O Lord God, my Holy One? and so shall we not die. O Lord, Thou hast ordained him for judgment, and He hath fashioned me to chasten with His correction
[2]
5- قراءة ترجوم يوناثان جاءت مغايرة للنص الماسوري – وهذا في حد ذاته يعطي دلالة – وللترجمة السبعينية وباقي الشواهد فيما بعد ، اذ قال لا تموت :

הֲלָא אַת יוי בְרֵית עָלְמָא מִבְרֵאשִית אַת אֲלָהָא דַיָין קְשֹוט עַל כָל בִריָתָך קַדִיש בְעָבְדֵי הֵימָנוּתָא מֵימְרָך קַיָים לְעָלְמִין יוי לְמַעֲבַד דִינָא בְרֵיתָהִיבריתיה******‬ בְרֵיתָהִי וְתַקִיף לְאִתפְרָעָא אַתקֵינתָהִי [3]

فقد قال מֵימְרָך קַיָים לְעָלְמִין مِيمِرَخ قييم لعَلمين

و مِيمِرَخ هنا للدلالة على الرب ، فعتني الرب حي للأبد.

6- الترجمة اللاتينية المعروفة بالفولجات اختارت نفس القراءة السابقة للنص الماسوري والسبعيني لا نموت and we shall not die :

Wast thou not from the beginning, O Lord my God, my holy one, and we shall not die? Lord, thou hast appointed him for judgment: and made him strong for correction.
[4]
7- الترجمة السيريانية البشيتا اسقطت هذا الجزء ولم يدرج ضمنها :

Art thou not from everlasting, O LORD my God, my holy one art thou without a law, O LORD? for thou hast ordained them for judgment, and thou hast created us for chastisement
[5]

التحليل الداخلي :

بعد اجماع هذه النسخ القديمة – بإستثناء البشيتا اسقطت الجزء من الاساس – على ان القراءة هي " لا نموت " بتحويل صيغتها للعنصر البشري، نجد ان هذه الصيغة منافية تماماً لسياق النص نفسه الذي في الشق الأول من الفقرة ، وكذلك ما يليها ، فيقول النص بحسب ترجمة النصارى " الفانديك " :

سفر حبقوق الاصحاح الأول:

12 أَلَسْتَ أَنْتَ مُنْذُ الأَزَلِ يَا رَبُّ إِلهِي قُدُّوسِي؟ لاَ نَمُوتُ. يَا رَبُّ لِلْحُكْمِ جَعَلْتَهَا، وَيَا صَخْرُ لِلتَّأْدِيبِ أَسَّسْتَهَا. 13 عَيْنَاكَ أَطْهَرُ مِنْ أَنْ تَنْظُرَا الشَّرَّ، وَلاَ تَسْتَطِيعُ النَّظَرَ إِلَى الْجَوْرِ، فَلِمَ تَنْظُرُ إِلَى النَّاهِبِينَ، وَتَصْمُتُ حِينَ يَبْلَعُ الشِّرِّيرُ مَنْ هُوَ أَبَرُّ مِنْهُ؟

فالنص بسياقه وتمامه يتكلم عن الرب وينسب كل الأمور إليه سواء في شق الفقرة 12 الاول او حتى باقي السياق في التالي.

فتحويل مسار الامر من الحديث عن الذات الإلهية الي البشرية ، ثم الرجوع بعد ذلك للحديث عن الرب بهذه الطريقة وفي هذا السياق ، شيء غير منطقى وغير مقنع.

وهو ما قاله العلماء وحذاق النقد؛ فقد أقروا ان هذه القراءة " لا نموت " ليست هي القراءة الصحيحة والأصلية وإنما هي مما كتبه النساخ بإيديهم وأدرج ضمن الوحي الإلهي – بحسب اعتقادهم – فيما يدخل تحت دائرة " تعديلات النساخ " او تِقون هَاسوفريم תיקון ה סֹפרים .

وهذا النوع من التعديلات موجود في 18 موضعاً في العهد القديم في سفر التكوين 18 : 22 ، عدد 11 : 15 و 12 : 12 ، 1 صموئيل 3 : 13 ، 2 صموئيل 16 : 12 و 20 : 1 ، والملوك الاول 12 : 16 ، واخبار الايام الثاني 10 : 16 ، وارميا 2 : 11 ، وحزقيال 8 : 17 ، وهوشع 4 : 7 ، وحبقوق 1 : 12 ، زكريا 2 : 8 ، ملاخي 1 : 12 ، المزمور 116 : 20 ، ايوب 7 : 20 و 32 : 3 ، الجامة 3 : 20 .

The eighteen emendations are : Gen 18:22, Num 11:15, 12:12, 1Sam 3:13, 2Sam 16:12, 20:1, 1Kings 12:16, 2Chr 10:16, Jer 2:11, Ezek 8:17, Hos 4:7, Hab 1:12, Zech 2:8, Mal 1:12, Psa 116:20, Job 7:20, 32:3, Lam 3:20.
[6]
والسبب الذي ارجعه العلماء لهذا التصحيح ، هو ان النساخ رأوا ان ربط فكرة الموت بالله في النص من قبيل سوء الأدب مع الله ، فلذلك قاموا بتغييرها من " لا تموت " الى " لا نموت " ، وفي هذا رد قوي من اليهود على من يقولون بفكرة موت الرب .

وفيما يلي مجموعة من آراء العلماء والنقاد اسوق بعض منهم :

تعليق هامش الـ BHS :

b–b l c Tiq soph לא תמות [7]
ومعناه ان الشق الثاني من الفقرة عبارة عن تعديل من الناسخ تِقون هاسوفريم Tiq soph اي انها ليست القراءة الاصلية الصحيحة.

وتقول سلسلة A Critical and Exegetical Commentary :

noted by Mas. as tikkun sopherim M נמות [8]
الترجمة :

لا نموت : وهذه القراءة كتبت بواسطة الماسوريين كتعديلات للنساخ

ويرجع Fausset نقلاً عن ربانيم اليهود ان هذا التغيير والتبديل في النص حصل في على يد عزرا الكاهن وتلامذته وقت فقدان التوراة.

فجاء في تفسير Jamieson-Fausset-Brown :

This reading is one of the eighteen called by the Hebrews "the appointment of the scribes"; the Rabbis think that Ezra and his colleagues corrected the old reading, "Thou shalt not die.
[9]
الترجمة :

هذه القراءة واحدة من 18 حالة تسمة عند العبرانيين بتصريفات – تصحيحات - النساخ ، ويعتقد الربانيم ان عزرا وجماعته عدلوا القراءة القديمة " لا تموت " .

ويقول Ginsburg :

All the ancient records emphatically state that this exhibits the corrected te xt by the Sopherim and that the original reading was: ‘Art thou not from everlasting? O Lord my God, mine Holy
One, thou diest not.’ The parallelism plainly shows that this is the correct reading. The address in both clauses is to the Lord who is described in the first clause as being from everlasting and in the second clause as never dying or enduring for ever. The introduction, therefore, of a new subject in the plural with the predicate ‘we shall not die’ thus ascribing immortality to the
people is contrary to the scope of the passage
. . . The reason for the alteration is not far to seek.
It was considered offensive to predicate of the Lord ‘thou diest not.’ Hence ‘we shall not die’ was substituted
[10]
الترجمة :

كل المخطوطات القديمة تؤكد بشكل قاطع ان هذه طريقة لتصحيح النص بواسطة النساخ وان القراءة القديمة كانت " لا تموت " ، التطابق يبين صراحة انها هي القراءة الصحيحة . العنوان في كل من شقي الفقرة خاص بالرب فقد وصف في الشق الاول بالازلية ، وفي الشق الثاني سثفه بأنه لا يموت او انه دائم للابد .

ولذلك فبمقدمة الفقرة والامر الجديد المتمثل في الجمع المشار اليه في " لا نموت " ، فبذلك يضفي الخلود هنا على الناس وهذا مناقض لسياق الفقرة .... وسبب هذا التغيير ليس بعيد المنال ، فقد اعتبرت توجيه هذه الصيغة لله " انت لا تموت " اساءة ، فبدلت الي " نحن لا نموت .

وفي تعليق الربي اليهودي راشي على النص قال :

Who shall not die. Now, the reason it is written לֹא נָמוּת we shall not die, is that it is one of the emendations of the scribes in Scr ipture euphemizes. Likewise, (Mal. 1:13) “And you sadden it.” And so are many of them [these euphemisms] explained in Sifre (Num. 10:35). According to the emendation of the scribes, this is its explanation: Are you not my God from everlasting, my Holy One? Do not deliver us into their hands to die

[11]
الترجمة :

" لا نموت " والسبب في كتابتها هو انها واحدة من التعديلات التي قام بها النساخ في المخطوطات من قبيل العبارات التلطيفية ، كذلك ايضا ملاخي 1 : 13 ، وكذلك العديد من هذه العبارات الملطفة مشروحة في السَفيرَي . ووفقاً لتعديلات النساخ هذا هو تفسيرها : ألست انت الهي منذ القدم ، قدوسي ، لا تسلمنا لايديهم لنموت.

وفي تعليق نسخة NET Bible تحدثت ايضا عن هذا الأمر ، بل انها اصدرت حكماً نقدياً بأفضلية قراءة " لا تموت " على القراءة الموجودة " لا نموت " لانها هي القراءة الاصعب :

The MT reads, “we will not die,” but an ancient scribal tradition has “you [i.e., God] will not die.” This is preferred as a more difficult reading that can explain the rise of the other variant. Later scribes who copied the manuscr ipts did not want to associate the idea of death with God in any way, so they softened the statement to refer to humanity
[12]
الترجمة :

قراءة النص الماسوري " لن / لا نموت " لكن التقليد النسخي القديم يقول " انت- الرب – لن / لا تموت " وهذه القراءة مفضلة لانها القراءة الاصعب ويمكن ان توضح سبب ظهور القراءة الجديدة .

النساخ اللاحقين الذين قاموا بنسخ المخطوطات لم يريدوا الربط بين فكرة الموت بالرب باي شكل من الأشكال ، ولذلك قاموا بتطويع الفقرة لتشير الي العنصر البشري.

وايضا في International Critical Commentary

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الترجمة :

مرة اخرة في حبقوق 1 : 12 حيث نسختنا والنص العبري الحالي يعطي القراءة : " الست انت منذ الازل ، يهوة الهي ، قدوسي ، لا نموت " ويخبرنا التقليد ان القراءة الاصلية كانت " لا يمكن ان تموت " وهي التي تم تبديلها لانه فكرة نسبة موت الله امر خارج عن الوقار ، ولو حتى عرضها على سبيل رفض هذه الفكرة.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فبعد استعراض الموضوع وتحليلة داخلياً وخارجياً وتعليقات النقاد والعلماء على النصوص .

اجمعت النسخ والمخططوطات اجمع كاذب، وبرغم ادعاء المدعين بكثرة المخطوطات وتفرقها لم يمنع ذلك من حفظ القراءات الاصلية ودخل لها جميعاً بلا أي استثناء تعديلات وتحريفات من النساخ.


___________________________
[1]
מדרש רבה : פרשה לו

[2]
English Orthodox Church Translation : Hab 1 : 12

[3]
Comprehensive Aramaic Lexicon: Targum Jonathan to the Prophets. Hebrew Union College, 2005; 2005, S. Hab 1:12

[4]
http://www.latinvulgate.com/verse.aspx?t=0&b=40

[5]
Lamsa Translation : Hab 1 : 12

[6]
J Fitzmeyer, S.J., Raymond E. Brown.: The Jerome Biblical Commentary, Vol.1,S.S., 1968, pp. 297

[7] Biblia Hebraica Stuttgartensia : Apparatus Criticus. electronic ed. Stuttgart : German Bible Society, 2003, c1969/77, S. 1050

[8]
Smith, J. M. Powis ; Ward, William Hayes ; Bewer, Julius August: A Critical and Exegetical Commentary on Micah, Zephaniah, Nahum, Habakkuk, Obadiah and Joel. New York : C. Scribner's Sons, 1911, S. 12

[9]
A. R. Fausset.: Commentary Critical and Explanatory on the Whole Bible: Hab 1 : 12

[10]
D. Ginsburg, Christian. : Introduction To The Massoretico-Critical Edition Of The Hebrew Bible : Trinitarian Bible Society 1897

[11]
Rashi on Hab 1:12

[12]
Biblical Studies Press: The NET Bible First Edition; Bible. English. NET Bible.; The NET Bible. Biblical Studies Press, 2006; 2006
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo