الأربعاء، 3 سبتمبر، 2014

فيديو مصطلحات مهمة قبل الدخول في مقارنة الأديان لـ أحمد سبيع

الحلقة الأولى على قناة البينة لمقارنة الأديان
مصطلحات مهمة قبل الدخول في مقارنة الأديان

الحلقة مهمة جداً خاصة للمقبلين على مقارنة الأديان، نتكلم في الحلقة عن المصطلحات الأساسية التي تتكرر في كل الحلقات، وبالتالي تحتاج لمشاهدة هذه الحلقة لتفهم الحلقات التالية لها
مشاهدة الحلقة من هُنا
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الثلاثاء، 26 أغسطس، 2014

كتاب "The Invention of The Jewish People - اختراع الشعب اليهودي"، تأليف: شلومو ساند

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية

نقدم لكم كتاب "The Invention of The Jewish People - اختراع الشعب اليهودي"، تأليف: شلومو ساند، ترجمه إلى الإنجليزية: ياعيل لوتان، 2009م.





للتحميل 
وقد ترجمه مركز مدار إلى العربية، للمزيد من المعلومات عن الترجمة العربية
اضغط هنا

 لا تنسونا من صالح دعائكم    
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الأحد، 24 أغسطس، 2014

كتاب "לנצח אנגנך; המקרא בשירה העברית החדשה - المقرا في الشعر العبري الحديث"

بفضل الله، حصريًّا على مدونة النقد النصي


حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية


   وكما وعدناكم بالمزيد من الحصريات، نقدم لكم كتاب "לנצח אנגנך; המקרא בשירה העברית החדשה  - المقرا في الشعر العبري الحديث".






للتحميل
اضغط هنا

لا تنسونا من صالح دعائكم
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

السبت، 23 أغسطس، 2014

The Problematic name “Mosheh” in Narrations of The Book of Exodus BY Ahmed Spea


The Problematic name “Mosheh” in Narrations of The Book of Exodus



Translated by Abdullah Abdurrahman

The etymology and original meaning of the name Moses have been long disputed. The following article by Brother Ahmed Spea sheds light on the matter, representing Islam’s view on the subject. I endeavored to render the article from Arabic into English for being crucial, concise and most of all for lacking similar articles dealing with the matter in hands in English language from an Islamic point of view.

Praise be to Allah, peace and blessings be upon the messenger of Allah, to proceed:

Chapter two of Exodus narrates the story of the birth of Moses (peace be upon him) by a man and a woman from the Levi tribe. Moses was put carefully in a basket among the reeds by the riverbank. Then Pharaoh’s daughter came down to the river with her maidens and when she saw the basket, she sent a maid to get it. When she opened it, she saw a crying baby boy, and she pitied him, and asked for a Hebrew woman to nurse the infant until he grows up then be brought to her again.
The child grew and was brought to Pharaoh’s daughter. And because she took him out of the water, she named him Moses, which means, Drawn forth.


The nameמֹשֶׁ֔ה is stated in Exodus 2:10 which says:
וַיִגְדַּ֣ל הַיֶּ֗לֶד וַתְּבִאֵ֨הוּ֙ לְבַת־פַּרְעֹ֔ה וַֽיְהִי־לָ֖הּ לְבֵ֑ן וַתִּקְרָ֤א שְׁמוֹ֙ מֹשֶׁ֔ה וַתֹּ֕אמֶר כִּ֥י מִן־הַמַּ֖יִם מְשִׁיתִֽהוּ
Translated to:
“And the child grew, and she brought him to Pharaoh’s daughter, and he became her son; and she named him Moses “(Mosheh) - מֹשֶׁה”, for she said, “Because I drew him out of the water.” –מְשִׁיתִֽהו-”.
Revised Standard Version (RSV)


Therefore; and because of this incident, Moses got his name מֹשֶׁה.
According to the aforementioned story, we are obliged to stop herein and consider two key points:
1- How could Pharaoh’s daughter the Egyptian give a Hebrew name to the infant?
2- Is the name “Mosheh” appropriate for the context of its story?

Firstly, none would ever imagine that Pharaoh’s daughter would name the infant; whom she will adopt later on and bring to the palace, a Hebrew name. It would be reasonable enough that she would give him an Egyptian name rather than a Hebrew one.
To escape this dilemma, it was suggested that the infant was named “Moses” by his mother, and not by Pharaoh’s daughter. Hence, it is rational that his name is in Hebrew. But, according to the verses, this would be a groundless conclusion for the verses are plainly stating that it was Pharaoh’s daughter who had named the infant after taking him out of the water.
Today, according to Victor P. Hamilton, there is a consensus that the name of the infant should be of Egyptian root, and that the majority of scholars hold the view that the name could be derived from the word “ms” which means “A Child” in Ancient Egyptian.
“The consensus today is that “Moses” goes back to an Egyptian root ms “child,” mss “to be born”.” [1]

It was pointed out in the footnotes of the translation of NET Bible (The New English Translation) what follows:
“The naming provides the climax and summary of the story. The name of “Moses” (מֹשֶׁה, mosheh) is explained by “I have drawn him (מְשִׁיתִהוּ, méshitihu) from the water.” It appears that the name is etymologically connected to the verb in the saying, which is from מָשָׁה (mashah, “to draw out”). But commentators have found it a little difficult that the explanation of the name by the daughter of Pharaoh is in Hebrew when the whole background is Egyptian (U. Cassuto, Exodus, 20).[2]


Secondly, we may ask “Is the name ‘Moshe’ linguistically correct and thus appropriate for use in the context of the story?”. As we mentioned earlier, it was stated that Pharaoh’s daughter was the one who gave the name “Mosheh” to the infant after taking him out of the water. We may as well note the strong resemblance between the word “Mosheh” and the verb “méshitihu” which means “I draw out” which is derived from the root “Masha” “מָשָׁה” meaning “To draw out”. 
Thus, it should be clear to us by now, that according to the story the name “Mosheh” is to mean “He who is drawn out” in the Past Participle, which would make sense to those who have any basic knowledge of Hebrew Language, especially when we read what corroborates this in the Arabic Applicable Interpretation Commentary which erroneously alleges:


" And when the child grew up, she brought him back to Pharaoh’s daughter who adopted him and named him “Moses” which means “He who is drawn out”. "[3] 
Such claim was proved to be wrong because the word “Mosheh - מֹשֶׁה” means “He who draws out” in the Present Participle NOT in the Past Participle as the context of the story entails, for the Past Participle would then be “מָשׁוּי” which means “He who is drawn out” which is linguistically correct and accordingly quite convenient to the context.
Victor P. Hamilton says: “In Hebrew the proper name “Moses” is a Qal active participle (masculine/singular) of the verb māšâ “to draw (out),” and hence is to be translated as “drawer out” or “he who draws out.” ...If such were the case, we would expect the name given to the infant by the daughter of Pharaoh to be, not mošeh “he who draws out,” but māšūy “He who is drawn out,” i.e., a participle that is passive in form.” [4]

We also read in A Handbook on Exodus : “She named him Moses, probably an Egyptian name based on the Egyptian mose, meaning “son of.” But as the 2:10 TEV footnote points out, Moses sounds like the Hebrew for “pull out.” The Hebrew form of the name is Mosheh, a participle meaning “one who pulls out” rather than “one who is pulled out,” which would be mashuy.” [5]
J. K. Hoffmeier wrote in The International Standard Bible Encyclopedia : “It might be expected that Moses’ name would appear in the passive form since he was “drawn out” of the water. In fact it is written in the active voice (mōšeh).” [6]

We read in the footnotes of the translation of NET Bible (The New English Translation) what follows: “the Hebrew spelling of the name is the form of the active participle (“the one who draws out”); to be a precise description it should have been spelled מָשׁוּי (mashuy), the passive participle (“the one drawn out”).” [7]
At the end of this article, and based on all the above quotations, a fact that stands forth very clearly is that the narration of Exodus 2:10 has two major flaws which are:


1- Pharaoh’s daughter would never give a Hebrew name to the infant contrary to what the author narrated.
2- Considering the context of the story, the word “Mosheh” would be wrong and should have been “Mashuy” which is linguistically correct.

This defect and much more is a result of long periods of time which spanned over long eras of interpolation, distortion and corruption which only Allah (Glorified and Exalted is He) is aware of.

Praise is due to Allah whom only we ask to complete His favors upon us.
________________________________________


[1] Victor P. Hamilton, "1254 מֹשֶׁה", Theological Wordbook of the Old Testament, ed. R. Laird Harris, Gleason L. Archer, Jr. and Bruce K. Waltke, electronic ed. (Chicago: Moody Press, 1999). 530.
[2] Biblical Studies Press, The NET Bible First Edition Notes (Biblical Studies Press, 2006). Ex 2:10.
[3] Arabic Applicable Interpretation Commentary, p.132
[4] Victor P. Hamilton, "1254 מֹשֶׁה", Theological Wordbook of the Old Testament, ed. R. Laird Harris, Gleason L. Archer, Jr. and Bruce K. Waltke, electronic ed. (Chicago: Moody Press, 1999). 529-30.
[5] Noel D. Osborn and Howard A. Hatton, A Handbook on Exodus, UBS Handbook Series (New York: United Bible Societies, 1999). 36.
[6] The International Standard Bible Encyclopedia, Revised, ed. Geoffrey W. Bromiley (Wm. B. Eerdmans, 1979–1988). 417.
[7] Biblical Studies Press, The NET Bible First Edition Notes (Biblical Studies Press, 2006). Ex 2:10.
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الثلاثاء، 19 أغسطس، 2014

كتاب "التوراة؛ تاريخها وغاياتها"، ترجمة وتعليق: سهيل ديب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية

نقدم لكم كتاب "التوراة؛ تاريخها وغاياتها"، ترجمة وتعليق: سهيل ديب.






للتحميل 

لا تنسونا من صالح دعائكم   
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

السبت، 9 أغسطس، 2014

عظام جمل بفلسطين تصحح قصة التوراة عن النبي إبراهيم

لندن - كمال قبيسي
اكتشف علماء آثار إسرائيليون بعد درسهم لعظام جمل تم اكتشافها في 2009 بوادي عربة، ما يؤكد أنه لم يكن معروفاً في فلسطين القديمة زمن عاش فيها النبي إبراهيم، وأن ما ورد بالتوراة عن استخدام للجمال في زمنه مخالف لحقيقة علمية تشير إلى أن فلسطين لم تعرف "سفينة الصحراء" إلا بعد 9 قرون من زمن "أبو الأنبياء" على أقل تعديل.
هذه المفارقة العلمية التي توصل إليها فريق بقيادة الدكتورة سابير-هن، والدكتور إيريز بن يوسف، وهما من معهد علم الآثار بجامعة تل أبيب التي نشرت الاثنين الماضي بحثهما في "مجلة تل أبيب" الصادرة عنها، وطالعته "العربية.نت" مترجماً مع ما نشرته صحف ومواقع إسرائيلية وغيرها بالإنجليزية، تشير إلى "تصحيح" دراماتيكي لرواية التوراة عن النبي إبراهيم.
وورود نصوص تطرقت إلى وجود الجمل مدجناً زمن "أبو الأنبياء" في التوراة، يؤكد أنها إضافات متأخرة تم إقحامها في نص سابق، أو أن قصة النبي إبراهيم في التوراة كتبت بعد أكثر من 9 قرون على عصره الحقيقي، باعتبار أن التقديرات تشير إلى أنه عاش قبل 1800 عام من الميلاد.
ولكي يتمكن الدكتور إيريز بن يوسف وشريكته من التأكد من عمر عظام أقدم جمل عثر عليها أسفل موقع أثري لصهر النحاس في وادي عربة، وهو صدع حدودي بين الأردن وإسرائيل ممتد من شمال البحر الميت إلى خليج العقبة عند البحر الأحمر، فقد استخدما تقنية التأريخ بالنظائر المشعة من "الكاربون- 14" المعروف، فكشف لهما الفحص المتكرر أن العظام أسفل مصهر النحاس تعود إلى الثلث الأخير من القرن العاشر قبل الميلاد، أي منذ 2975 سنة تقديراً، علماً بأن النبي إبراهيم عاش قبلها بقرون

"ثم أخذ العبد عشرة جمال من جمال مولاه"

باستثناء تلك العظام، لا أثر لأي جمل كان مدجناً قبلها بفلسطين، إلا بعد تاريخها البعيد في الزمان 900 عام تقريباً عن العصر الذي عاش فيه "أبو الأنبياء" وذريته القريبة من زمنه، علماً أنه تم العثور على أحفوريات عظمية قليلة جداً لجمال برية ومتوحشة غير مدجنة، وعاشت هناك في العصر الحجري الحديث، المعروف باسم Neolithic الذي امتد في بلاد الشام من عام 12000 إلى 10200 قبل الميلاد، ومن بعدها لم يعد يظهر أثر للجمل كحيوان تم تدجينه إلا أسفل مصهر النحاس في وادي عربة.
وفي التوراة ذكر مكثف عن الجمال زمن النبي إبراهيم في فلسطين، ومما نقرأه نجده في أهم ما فيها، وهو "سفر التكوين" الذي يبدأ من "في البدء خلق الله السماوات والأرض" وينتهي في "الاصحاح الخمسون" بموت النبي يوسف وتحنيطه "ووضعه في تابوت في مصر"، ففي 16 من "الاصحاح 12" بالسفر، نقرأ عن الفرعون والنبي إبراهيم: " فصنع إلى ابرام خيراً بسببها وصار له غنم وبقر وحمير وعبيد وإماء واتن وجمال".
ثم في 10 و11 و61 من "الاصحاح 24" بالسفر نفسه، نقرأ عن عبد أرسله النبي إبراهيم إلى عشيرته بعراق ذلك الزمان ليختار له منها زوجة لابنه إسحاق، فورد بالنص: "ثم أخذ العبد عشرة جمال من جمال مولاه ومضى وجميع خيرات مولاه في يده، فقام وذهب إلى آرام النهرين إلى مدينة ناحور (..)، وأناخ الجمال خارج المدينة عند بئر الماء وقت المساء وقت خروج المستقيات (..)، فقامت رفقة وفتياتها وركبن على الجمال وتبعن الرجل فأخذ العبد رفقة ومضى".

Finding Israel's First Camels

TAU archaeologists pinpoint the date when domesticated camels arrived in Israel
Camels are mentioned as pack animals in the biblical stories of Abraham, Joseph, and Jacob. But archaeologists have shown that camels were not domesticated in the Land of Israel until centuries after the Age of the Patriarchs (2000-1500 BCE). In addition to challenging the Bible's historicity, this anachronism is direct proof that the text was compiled well after the events it describes.
Now Dr. Erez Ben-Yosef and Dr. Lidar Sapir-Hen of Tel Aviv University's Department of Archaeology and Near Eastern Cultures have used radiocarbon dating to pinpoint the moment when domesticated camels arrived in the southern Levant, pushing the estimate from the 12th to the 9th century BCE. The findings, published recently in the journal Tel Aviv, further emphasize the disagreements between Biblical texts and verifiable history, and define a turning point in Israel's engagement with the rest of the world.
"The introduction of the camel to our region was a very important economic and social development," said Dr. Ben-Yosef. "By analyzing archaeological evidence from the copper production sites of the Aravah Valley, we were able to estimate the date of this event in terms of decades rather than centuries."
Copper mining and camel riding
Archaeologists have established that camels were probably domesticated in the Arabian Peninsula for use as pack animals sometime towards the end of the 2nd millennium BCE. In the southern Levant, where Israel is located, the oldest known domesticated camel bones are from the Aravah Valley, which runs along the Israeli-Jordanian border from the Dead Sea to the Red Sea and was an ancient center of copper production. At a 2009 dig, Dr. Ben-Yosef dated an Aravah Valley copper smelting camp where the domesticated camel bones were found to the 11th to 9th century BCE. In 2013, he led another dig in the area.
To determine exactly when domesticated camels appeared in the southern Levant, Dr. Sapir-Hen and Dr. Ben-Yosef used radiocarbon dating and other techniques to analyze the findings of these digs as well as several others done in the valley. In all the digs, they found that camel bones were unearthed almost exclusively in archaeological layers dating from the last third of the 10th century BCE or later — centuries after the patriarchs lived and decades after the Kingdom of David, according to the Bible. The few camel bones found in earlier archaeological layers probably belonged to wild camels, which archaeologists think were in the southern Levant from the Neolithic period or even earlier. Notably, all the sites active in the 9th century in the Arava Valley had camel bones, but none of the sites that were active earlier contained them.
The appearance of domesticated camels in the Aravah Valley appears to coincide with dramatic changes in the local copper mining operation. Many of the mines and smelting sites were shut down; those that remained active began using more centralized labor and sophisticated technology, according to the archaeological evidence. The researchers say the ancient Egyptians may have imposed these changes — and brought in domesticated camels — after conquering the area in a military campaign mentioned in both biblical and Egyptian sources.
Humping it to India
The origin of the domesticated camel is probably the Arabian Peninsula, which borders the Aravah Valley and would have been a logical entry point for domesticated camels into the southern Levant. In fact, Dr. Ben-Yosef and Dr. Sapir-Hen say the first domesticated camels ever to leave the Arabian Peninsula may now be buried in the Aravah Valley.
The arrival of domesticated camels promoted trade between Israel and exotic locations unreachable before, according to the researchers; the camels can travel over much longer distances than the donkeys and mules that preceded them. By the seventh century BCE, trade routes like the Incense Road stretched all the way from Africa through Israel to India. Camels opened Israel up to the world beyond the vast deserts, researchers say, profoundly altering its economic and social history.

For more archaeology news from Tel Aviv University, click here.
Keep up with the latest AFTAU news on Twitter: http://www.twitter.com/AFTAUnews.

http://www.aftau.org/site/News2?page=NewsArticle&id=19673
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

"قاموس نقد الكتاب المقدس وتفسيره - Dictionary of Biblical Criticism and Interpretation"

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية

نقدم لكم "قاموس نقد الكتاب المقدس وتفسيره - Dictionary of Biblical Criticism and Interpretation"، إصدار 2007م.





للتحميل 
 لا تنسونا من صالح دعائكم    
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الأربعاء، 6 أغسطس، 2014

كتاب "جغرافية التوراة"، تأليف: الدكتور زياد منى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية

نقدم لكم كتاب "جغرافية التوراة"، تأليف: الدكتور زياد منى.





للتحميل 

لا تنسونا من صالح دعائكم   
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

السبت، 2 أغسطس، 2014

كتاب "עקדת יצחק - الذبيح إسحاق"

بفضل الله، حصريًّا على مدونة النقد النصي


حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية


   وكما وعدناكم بالمزيد من الحصريات، نقدم لكم كتاب "עקדת יצחק - الذبيح إسحاق".








للتحميل
اضغط هنا

لا تنسونا من صالح دعائكم
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الجمعة، 1 أغسطس، 2014

بحث بعنوان : المحارب الميت بعشا بن أخيا

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بقلم الأخ Didat Abo islam Wesam

للتحميل رابط مباشر من هنا

إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الخميس، 31 يوليو، 2014

كتاب "הפרשנות הקדומה למקרא - التفسير القديم للمقرا"

بفضل الله، حصريًّا على مدونة النقد النصي


حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية


   وكما وعدناكم بالمزيد من الحصريات، نقدم لكم كتاب "הפרשנות הקדומה למקרא - التفسير القديم للمقرا".







للتحميل
اضغط هنا

لا تنسونا من صالح دعائكم
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الأحد، 27 يوليو، 2014

هل كسر الرب السبت؟ نقد تكوين 2: 2 لـ أحمد سبيع

هل كسر الرب السبت؟
نقد تكوين 2: 2
لـ أحمد سبيع


التحميل من هُنا
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الكتاب المهم جدًّا "تهويد الأرض وأسماء المعالم الفلسطينية"، تأليف: إبراهيم عبد الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية

نقدم لكم الكتاب المهم جدًّا "تهويد الأرض وأسماء المعالم الفلسطينية"، تأليف: إبراهيم عبد الكريم.





للتحميل 

لا تنسونا من صالح دعائكم   
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الجمعة، 25 يوليو، 2014

ملحمة جلجامش ومصادر العهد القديم .... دراسة مقارنة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة وبركاته






موضوعات النقد الأدبي والتاريخي في العهد القديم مازالت تنتظر الكثير من الباحثين لعرضها والغوص فيها وإستخراج كنوزها

فما زال هذا الفرع خصب يحتاج المزيد من الجهود لإكتشافه

اتمنى ان تكون هذه الورقة البحثية آداة من أدوات الإكتشاف، ووسيلة مساعدة للفهم والإبتكار

للتحميل

برابط مباشر من هنا

أو من هنا


او للتصفح المباشر من هنا

إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الأربعاء، 23 يوليو، 2014

كتاب "האחים המוסלמים, חזון דתי במציאות משתנה – الإخوان المسلمون؛ رؤية دينية في واقع متغير"

بفضل الله، حصريًّا على مدونة النقد النصي


حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية


   وكما وعدناكم بالمزيد من الحصريات، نقدم لكم كتاب "האחים המוסלמים, חזון דתי במציאות משתנה  الإخوان المسلمون؛ رؤية دينية في واقع متغير"، إصدار 2012م.






للتحميل
اضغط هنا

لا تنسونا من صالح دعائكم
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الاثنين، 21 يوليو، 2014

كتاب "מאמרים על יסודות היהדות – مقالات عن أسس اليهودية"، تأليف: "אליעזר ברקוביץ - إليعيزر بركوفيتس - Eliezer Berkovits"

بفضل الله، حصريًّا على مدونة النقد النصي


حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية


   وكما وعدناكم بالمزيد من الحصريات، نقدم لكم كتاب "מאמרים על יסודות היהדות  مقالات عن أسس اليهودية"، تأليف: "אליעזר ברקוביץ -  إليعيزر بركوفيتس - Eliezer Berkovits".






للتحميل
اضغط هنا

لا تنسونا من صالح دعائكم
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الأحد، 20 يوليو، 2014

الملف المجمع للمحادثات العبرية، د. فؤاد محمد عبد الواحد

ملف وورد مهم شبه متكامل للمحادثات العبرية
إعداد د. فؤاد محمد عبد الواحد
التحميل من هُنا.
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

كتاب "מוחמד - محمد"، تأليف: مجموعة مؤلفين

بفضل الله، حصريًّا على مدونة النقد النصي


حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية


   وكما وعدناكم بالمزيد من الحصريات، نقدم لكم كتاب "מוחמד محمد"، تأليف: مجموعة مؤلفين. وهو عن حياة النبي محمد ، ويحتاج إلى اهتمام ودراسة.

يرجى من الباحثين الملمين بالشبهات والردود فقط تناول الكتاب بالدراسة؛ خشية التعرض لسقطات، أو الوقوع في شبهات.




للتحميل
اضغط هنا

لا تنسونا من صالح دعائكم
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الجمعة، 18 يوليو، 2014

كتاب "האסלאם - الإسلام - Islam"، تأليف: مجموعة مؤلفين

بفضل الله، حصريًّا على مدونة النقد النصي


حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية

وكما وعدناكم بالمزيد من الحصريات، نقدم لكم كتاب "האסלאם - الإسلام"، تأليف: مجموعة مؤلفين، إصدار 2012م.

يرجى من الباحثين الملمين بالشبهات والردود فقط تناول الكتاب بالدراسة؛ خشية التعرض لسقطات، أو الوقوع في شبهات.






للتحميل
اضغط هنا

لا تنسونا من صالح دعائكم
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الثلاثاء، 15 يوليو، 2014

كتاب "היהודים בעולם האסלאם - اليهود في العالم الإسلامي"، تأليف: برنارد لويس

بفضل الله، حصريًّا على مدونة النقد النصي


حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية

وكما وعدناكم بالمزيد من الحصريات، نقدم لكم كتاب "היהודים בעולם האסלאם - اليهود في العالم الإسلامي"، تأليف: برنارد لويس.

يرجى من الباحثين الملمين بالشبهات والردود فقط تناول الكتاب بالدراسة؛ خشية التعرض لسقطات، أو الوقوع في شبهات.




للتحميل
اضغط هنا

لا تنسونا من صالح دعائكم
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

الأحد، 13 يوليو، 2014

موسوعة فلاسفة ومتصوفة اليهودية، تأليف د/ عبد المنعم الحفني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حرصًا من أسرة مدونة النقد النصي على توفير الأدوات العلمية والمصادر المهمة في المجال، التي من شأنها إعداد طلاب علم على كفاءة علمية عالية

نقدم لكم "موسوعة فلاسفة ومتصوفة اليهودية"، من تأليف: د/ عبد المنعم الحفني.





للتحميل 

لا تنسونا من صالح دعائكم   
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

كتاب اليهود في ظل الحضارة الإسلامية، د. عطية القوصي

كتاب اليهود في ظل الحضارة الإسلامية
تأليف الدكتور عطية القوصي

التحميل من هُنا.
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

كل ما يحتاجه المسلمون الجدد

إعداد الأخ أحمد القواص
بسم الله الرحمن الرحيم

أساسيات شاملة
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ,,
أما بعد ,,

انطلاقا من قول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :

(طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة )

نقدم لإخواننا المسلمين الجدد هذه المادة البسيطة  ليكملوا طريق التوحيد بالعلم والعمل والدعوة و الصبر

 يقول الإمام محمد بن عبد الوهاب في كتابه الأصول الثلاثة

(اعلم يرحمك الله أنه يجب عليك تعلم أربع مسائل الأولى: العلم وهو معرفة الله ومعرفة نبيه ومعرفة دين الإسلام
بالأدلة   الثانية :العمل به والثالثة :الدعوة إليه والرابعة: الصبر على الأذى )
فالإسلام علم وعمل ودعوة وصبر

وهذه القواعد مأخوذه من قول الله تعالى في سورة العصر

بسم الله الرحمن الرحيم
وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3

حكم الله عز وجل على كل البشر بالخسارة
إلا من آمن
وعمل صالحا
وتواصى بالحق
 وتواصى الصبر

أما الإيمان فيستوجب العلم فيجب أن يتعلم كل مسلم الأمور الضرورية حتى يكون صحيح الإسلام وهذه الأمور يطلق عليها ما لا يسع المؤمن جهله
 
وبعد العلم عمل صالح به
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
لا تزولُ قدَمَا عبد يومَ القيامة ، حتى يُسألَ عن أربع : عن عُمُره فيمَ أفناه ؟ وعن عِلْمِهِ ما عمِل به ؟ وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه ؟ وعن جسمه فيم أبلاه ؟

أما التواصي بالحق فيكون بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ودعوة الناس كافة إلى الإسلام فبعد أن أنعم الله عليك بنعمة الإسلام فيجب عليك مساعدة الذين كنت مسلهم يوما

يقول الله تعالى :

كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ ۚ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ

فإن كنت من أهل الكتاب فأنت معني بالإيمان في نهاية الآية فلا نكون خير أمة إلا بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

أما التواصي البصر فهو ملازم يجب على كل أخ وأخت أشفق عليها لأنها لا تستطيع الجهر بإسلامها رغم أنها في بلد من المفترض أنه مسلم
فهنا تواصوا بالصبر
هنا لا ملجأ لكم إلا الله
ولا قوة تضاهي قوة الدعاء .


الآن وبعد أن تأصلت بك أهمية العلم أردت أن أبدأ بشيء مهم يرسخ العقيدة فلا تكون صواما قواما حاجا لبيت الله بلاعقيدة سليمة فأردت أن أبدأ بتفسير سورة الفاتحة وبعدها ندخل في أساسيات بسيطة يجب تعلمها 
الفاتحة 

{1}
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
سُورَة الْفَاتِحَة" مَكِّيَّة سَبْع آيَات بِالْبَسْمَلَةِ

{2} الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ 
"
الْحَمْد لِلَّهِ" جُمْلَة خَبَرِيَّة قُصِدَ بِهَا الثَّنَاء عَلَى اللَّه بِمَضْمُونِهَا عَلَى أَنَّهُ تَعَالَى مَالِك لِجَمِيعِ الْحَمْد مِنْ الْخَلْق أَوْ مُسْتَحِقّ لِأَنْ يَحْمَدُوهُ وَاَلَّه عَلَم عَلَى الْمَعْبُود بِحَقٍّ . "رَبّ الْعَالَمِينَ" أَيْ مَالِك جَمِيع الْخَلْق مِنْ الْإِنْس وَالْجِنّ وَالْمَلَائِكَة وَالدَّوَابّ وَغَيْرهمْ وَكُلّ مِنْهَا يُطْلَق عَلَيْهِ عَالَم يُقَال عَالَم الْإِنْس وَعَالَم الْجِنّ إلَى غَيْر ذَلِك وَغَلَبَ فِي جَمْعه بِالْيَاءِ وَالنُّون أُولِي الْعِلْم عَلَى غَيْرهمْ وَهُوَ مِنْ الْعَلَامَة لِأَنَّهُ عَلَامَة عَلَى مُوجِده .

{3}
الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ 
"
الرَّحْمَن الرَّحِيم" أَيْ ذِي الرَّحْمَة وَهِيَ إرَادَة الْخَيْر لِأَهْلِهِ .

{4}
مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ 
"
مَالِك يَوْم الدِّين" أَيْ الْجَزَاء وَهُوَ يَوْم الْقِيَامَة وَخُصّ بِالذِّكْرِ لِأَنَّهُ لَا مُلْك ظَاهِرًا فِيهِ لِأَحَدٍ إلَّا لِلَّهِ تَعَالَى بِدَلِيلِ "لِمَنْ الْمُلْك الْيَوْم ؟ لِلَّهِ" وَمَنْ قَرَأَ مَالِك فَمَعْنَاهُ مَالِك الْأَمْر كُلّه فِي يَوْم الْقِيَامَة أَوْ هُوَ مَوْصُوف بِذَلِك دَائِمًا "كَغَافِرِ الذَّنْب" فَصَحَّ وُقُوعه صِفَة لِمَعْرِفَةِ .

{5}
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ 
"
إيَّاكَ نَعْبُد وَإِيَّاكَ نَسْتَعِين" أَيْ نَخُصّك بِالْعِبَادَةِ مِنْ تَوْحِيد وَغَيْره وَنَطْلُب الْمَعُونَة عَلَى الْعِبَاد وَغَيْرهَا .

{6}
اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ 
"
اهْدِنَا الصِّرَاط الْمُسْتَقِيم" أَيْ أَرْشِدْنَا إلَيْهِ وَيُبْدَل مِنْهُ

{7}
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ 
"
صِرَاط الَّذِينَ أَنْعَمْت عَلَيْهِمْ" بِالْهِدَايَةِ وَيُبْدَل مِنْ الَّذِينَ لِصِلَتِهِ بِهِ . "غَيْر الْمَغْضُوب عَلَيْهِمْ" وَهُمْ الْيَهُود "وَلَا" وَغَيْر "الضَّالِّينَ" وَهُمْ النَّصَارَى وَنُكْتَة الْبَدَل إفَادَة أَنَّ الْمُهْتَدِينَ لَيْسُوا يَهُودَ وَلَا نَصَارَى


أعظم سور القرآن لما تحتويه

تقولوها يوميا 17 مرة في صلاتك المفروضة
 سنركز على ثلاث آيات في غاية الأهمية وهي الآيه الثانية والخامسة والسادسة
أريدك دائما أن تحمد الله الذي هداك ووهب لك من نعم وأعظمها أن هداك للإسلام فبذلك تبدأ السورة بالحمد لله على كل نعمة بك وبعدها بثلاث
آيات تقول (إياك نعبد و إياك نستعين )
فلا تقصد إلا الله ولاتسعين إلا بالله وتضرع له وحده هو المعين في كل بلاء وشدة (توحيد توحيد توحيد)

وبعدها نقول (اهدنا الصراط المستقيم)

فأنت تدعو الله أنت يثبتك وأن يجعلك على الصيراط فكم من مؤمن ضل ومن عالما ذل فلا تسهو عند قرأة الفاتحة فقد جعل الله نصفها لكن في تلك الآيات الثلاث والنصف الآخر للثناء على الله وهو الغني عنا

فاحفظ هذه القواعد فيجب عليك أن تحمد الله في كل حين وأن تستعين به ولا تعبد سواه
وأن تكون دائما على الصيراط المستقيم 

قد تسأل نفسك من أين تأتي كل تلك التشريعات من صلاة و صيام وزكاة وحج واهتمام المسلمين ومعرفتهم بأقل التفاصيل بها من أفعال النبي
(صلى الله عليه وسلم)

المصدران الوحيدان للتشريع في الإسلام هما القرآن والسنة بفهم الصحابة السلف وكما طبقهما الرسول(صلى الله عليه وسلم)
وصحابته

أما القرآن فمعلوم

أما السنة فهي كل ما صدر عن النبي
(صلى الله عليه وسلم)
من قول أو فعل
وقد أهتم السلف رحمهم الله بتدوين أدق التفاصيل حتى طريقة الجلوس التي كان يفعلها رسول الله
(صلى الله عليه وسلم)

يسأل السائل

كيف وصلت السنة لنا ؟
وهل يصيبها خطأ أو كذب ؟
أما السؤال الأول فيكون بالتخيل

فمثلا معاذ بن جبل صاحب رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

يكون جالسا معه فيقول الرسول(صلى الله عليه وسلم)  كلاما أو يفعل فعلا
فيبلغه لتلاميذه ومن رأى الصحابة ولم يارى الرسول (صلى الله عليه وسلم)
سمي تابعيا فيبلغ التابعي تلاميذه وهكذا إلى أن يصل لنا
وقد دون السلف تلك الأحاديث
ومن أشهرها صحيح البخاري الذي دون بعد موت السول
(صلى الله عليه وسلم)
بحوالي 221 عاما فقد دون في 234
وتنقسم الأحاديث إلى الضعيف و الصحيح

وهذه من أعظم العلوم التي ميزنا الله بها عن سائر الديانات

و إجابة سؤالك الثاني هنا فاهتم العلماء بجمع الضعيف والصحيح  لكي يعلم الناس أن هذا الحديث لم يقله الرسول  (صلى الله عليه وسلم) أما ذاك فقد قاله

أما عن الطريقة فهذا في علم اسمه التجريح والتعديل

ووالله إنه لأعظ العلوم التي حفظ الله بها دينه

يقول الله تعالى :
إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

فالذكر هنا ليس القرآن فقط بل القرآن والسنة و العقيدة وكل ما يرتبط بالدين الإسلامي
فحق عليك أن تشعر بعزة الإسلام ,,,

الأركان

يقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وحج البيت ، وصوم رمضان

أولا: شهادة أن لا إله إلا الله محمد رسول الله تستلزم العمل بها بطاعة الله ورسوله فمن قالها بلسانه فقط أسقط ما توجب
فيجب طاعة الله ورسوله بقول الشهادتين
لأنك إذا علمت أن الله هو خالق كل شيء وهو إله كل شيء كان حق عليك عبادته والإسلام له  
ثانيا :إقامة الصلاة

لإقامة الصلاة يجب على المؤمن أن يتوضأ ويتطهر

هذه النعمة التي من  الله بها علينا وجعل فيها فضلا كبيرا عند الوضوء للحث على أهميته
يقول الله تعالى
{ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِين}
قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
(إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء حتى يخرج نقياً من الذنوب) رَوَاهُ مُسلِمٌ.

ويقول أيضا

(إن أمتي يدعون يوم القيامة غراً مُحَجَّلِين من آثار الوضوء فمن استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل)

والغره هو البياض الذي يكون عند الفرس في جبهته وركبتيه

نبدأ أولا في صفة الوضوء يعني كيف كان رسول الله(صلى الله عليه وسلم)  يتوضأ 
عن حمران أنه رأى عثمان دعا بوضوء ، فأفرغ على يديه من إنائه ، فغسلهما ثلاث مرات ثم أدخل يمينه في الوضوء ، ثم تمضمض واستنشق (يدخل الماء في أنفه) واستنثر (إخراج الماء من الأنف بعد الإستنشاق) ثم غسل وجهه ثلاثا ، ويديه إلى المرفقين ثلاثا ، ثم مسح برأسه ، ثم غسل كلتا رجليه ثلاثا ، ثم قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ نحو وضوئي هذا وقال من توضأ نحو وضوئي هذا ، ثم صلى ركعتين ، لا يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه

والوضوء بفتح الواو الأولى يعني الماء
فيديو للشيخ محمد حسين يعقوب لتعليم الوضوء كما جاء السنة
نواقض الوضوء أي ما يذهب الوضوء ولاتقبل الصلاة بفعله

1-الخارج من السبيلين كبول وغائط وريح ومني والمذي والدم
2-زوال العقل بنوم مستغرق أو إغماء
3-أكل لحوم الإبل(الجمال)

ويجب التنويه أن الغسل غير الوضوء فالغسل يلزم بوقوع الجماع أو خروج المني سواء بالجماع أو غيره

والغسل له صفة خاصة أخرى ستذكر بإذن الله

الغسل
أول ما يجول ببالك في الغالب ما الفرق بين الوضوء والغسل؟
-إنما الغسل هو الإستحمام ويجب على المرأة والرجل في حالات معينة
وهذه الحالات هي :
1-خروج المني بأي وسيلة كانت
2-الجماع بتغييب حشفة الرجل في فرج زوجه وإن لم يخرج شيء
3-إذا مات المسلم يغسل
4-إسلام من كان على غير الإسلام
5-الحيض والنفاس

قد تتساءل أخي وأختي
هل للغسل صفة معينة كالوضوء ؟
-نعم للغسل صفة معينة ولكنها سنة أما الوضوء فيكون كما فعل رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
ولكن إذا فعلت السنة كان لك عظيم الأجر
فإن لم تفعلها فيكفيك تعميم جسدك بالماء وغسل الفرج جيدا

صفة الغسل كما فعل رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
روي عن السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عتها أنها قالت :"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة :غسل يديه وتوضأ وضوءه للصلاة ثم اغتسل (عمم جسمه بالماء ) ثم يخلل بيده شعره حتى إذا ظن أنه قد أروى بشرته أفاض عليه الماء ثلاث مرات ثم غسل سائر جسده"

هل يكفي للحائض والنفساء أن تغتسل ثم تصلي ؟

-لا لأن غسل الحائض و النفساء يكون بعد أن تطهر عندما يأتي الأجل فلا تصلي ولا تصوم ولاتمس المصحف حتى تطهر

الصلاة

-يصلي المسلم بعد أن يتوضأ ويكون في أنظف ثيابه ويستقبل القبلة ويجب عليه أن ينوي النية في قلبه (يعني يكون في قلبه مثلا أنه سيصلي العصر)

هل هناك ملابس معينة في الصلاة ؟
-لا ولكن يجب أن يكون الثوب ساترا لعورة الرجل وهي من السرة للركبتين
وبالنسبة للمرأة فتستر كل بدنها إلا الوجه والكفين والقدمين

لتعلم الصلاة تماما كما كان يصلي رسول الله(صلى الله عليه وسلم)
شاهد


الزكاة
يقول الله عز وجل :
خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
سورة التوبة 103
وهي الركن الثالث في الإسلام

وسيكون الشرح فيها بشرح بسيط جدا

الزكاة هي الركن الثالث وهي دعامة إجتماعية و إقنصادية فرضها الله على أغنياء المسلمين حتى يغنوا فقراءهم

فهي دعامة إجتماعية للترابط الناتج من تواضع الأغنياء وإعطاء الفقراء مما رزقهم الله

و إقتصادية للحفاظ على مستوى معيشة المسلمين  فيعم الرخاء
_______________________
وهناك عدة أوجه للزكاة نكتفي بواجدة وهي زكاة النقدين

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : 
 ليس فيما دون خمس أواق صدقة
والأوقية الواحدة تعدل 40 درهما فضة يعني عندما يبلغ المال 200 درهم فضة وجبت الزكاة وذلك المقياس في زمن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

أما الآن فسنقارن فال200 درهم تعدل 595 جرام فضة

فإذا بلغ مالك قدرا معينا من المال  يعادل ثمن 595 جرام فضة  ومر على المال سنة لم ينفق وجبت فيه الزكاة وهي إخراج 2.5% من المال

فمثلا إن كان ثمن جرام الفضة 10 جنيهات
فإن النصاب يكون 5950 جنيه فإذا مر عليك عام وانت معك هذا المبلغ أو أكثر فيجب أن تخرج مقدار 2.5%

فإن لم تستطع إخراجها بنفسك وهو أفضل شيء لتحقيق المعنى الإجتماعي

فاصرفها إلى الثقات ممن يوزعون الزكاة سواء الجمعيات أو المساجد

والطبيعي في البلاد المسلمة التي تطيع الله ورسوله أن يجمع ولي الأمر الزكاة في بيت مال المسلمين ويوزعها القائمون عليها
ولكن طالما ذلك لم يتحقق فيكون الأولى أن تدفعها بنفسك أو للثقات ممن يوزعونها  

ملحوظة:يجب على العاملين في التجارة معرفة زكاة عروض التجارة وعلى أصحاب المزارع والذين يقومون بتربية الأنعام لوجود أحكام خاصة بكل ذلك

الصوم

ألا إن للصوم عظيم الجزاء

ألا إنه إن كان لله فقد أفلح الصائم برمضان بغفران ما تقدم من ذنبه وما تأخر كما قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
فهو من أركان الإسلام واجب على البالغ القادر

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
كل عمل ابن آدم يضاعف: الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف. قال الله تعالى: إلا الصوم. فإنه لي، وأنا أجزي به؛ يدع شهوته وطعامه من أجلي. للصائم فرحتان: فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه. ولَخَلُوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك. والصوم جُنَّة. وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابَّه أحد أو قاتله، فليقل: إني امرؤ صائم" .


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

 : (إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل معهم أحد غيرهم يقال أين الصائمون فيدخلون منه فإذا دخل آخرهم أغلق فلم يدخل منه أحد)


فيجب على المسلم الصيام في رمضان عندما يسمع أذان الفجر حتى أذان المغرب محتسبا لله وحده

يقول الله تعالى:

أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ
-البقرة 187


 تم بحمد الله

إضافة:

إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo