الجمعة، 2 نوفمبر 2018

سفر استير المغضوب عليه - فيديو لـ أحمد سبيع

فيديو جديد لـ أحمد سبيع بعنوان سفر استير المغضوب عليه
https://www.youtube.com/watch?v=4IIslpdI5sA



إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

السبت، 29 سبتمبر 2018

تاريخ الإنتقال النصي للعهد القديم | ج1

بسم الله الرحمن الرحيم

سلسله جديده بعنوان " تاريخ الإنتقال النصي للعهد القديم " نتحدث فيها بطريقه موجزه عن تاريخ إنتقال العهد القديم كعمل نصي عبر القرون ومراحل كتابته وتدوينه وضبطه


_____________________

بدايه قبل ان نبدأ في سرد الموضوع لابد من وضع المعلومات في سياقها التاريخي، وتجدر هنا الاشاره الي الفتره التي من المفترض ان عاشها النبي موسي عليها السلام باعتباره صاحب العهد التوراه او ان شئنا ان نكون اكثر دقه اول من استلم الوحي من بني اسرائيل

علي حسب تقديرات العلماء فان موسي عليه السلام قد عاش في القرن الخامس عشر قبل الميلاد، ومن المفترض ومن الطبيعي ان تكون من هذه الفتره بدايه التأريخ لعمليه تدوين نصوص العهد القديم، ولكن هناك صعوبات علميه كبيره تواجهنا في هذه الفتره، فلا يوجد اي دلائل او مستندات يمكننا ان نستمد منها المعلومات اللازمه عن الشكل النصي للعهد القديم وعن تدوينه وكتابته وضبطه 

فللاسف من المحبط ان نبدأ رحلتنا ليس من فتره حياه موسي ولكن سنقفز قفره زمنيه كبيره لما قبل العام 400 ق.م فقط فمن هنا يمكن ان نبدأ موضوعنا برغم ايضا فقر وشح المصادر لهذه الحقبه الزمنيه، وعليه سنقوم بتقسيم فترات مراحل التطور التاريخي علي فترات زمنيه

- المرحله الأولى : فتره ما قبل  400 ق . م



نظرا لان هذه الفترة شحيحة من المعلومات التي تتحدث عنها وتقدم عنها صورة كلية، فلقد اثار ذلك فضول بعض الباحثين لطرح بعض الأسئلة كما فعل بول فيجنر paul wegner   فقال :

ولقلة الادلة في هذه الفترة، نجد انفسنا امام عدة اسئلة هامة وهي : في اي لغة / لغات تمت كتابة المخطوطات الاولي للعهد القديم ؟ اين كتبت المخطوطات الاولي للعهد القديم ؟

بروس والتك ومايكل واوكونور يعتقدون ان موسي عليه السلام قد كتب بعض منها باللغة العبرية، ولكن ايضا لاحظوا عدد من اللغات في هذه الفترة متشابهة بدرجة كبيرة .

لقد سجلت مجموعة متنوعة من اللغات واللهجات اكثر أو اكثر ارتباطا باللغة العبرية في نفس الوقت الذي تم فيه كتابة المخطوطات العبرية، وقد كان للعصر الحديدي 1200 : 500 قبل الميلاد نقطة تحول للغات السيري – فلسطينية
Syro-Palestinian  وعلي الرغم من اهمية العام 1200 يجب ان لا نبالغ في ان عبرية العهد القديم كانت على اتفاق كبير مع اللغة الاوغاريتية والكنعانية .

ومن خلال بعض النقوشات القديمة المكتشفة مثل نقوش سرابيط الخادم في سيناء والتي ترجع للعام 1457 ق.م كذلك والمكتشفات الاثرية في جازر ( قطع خزف واواني ) تعود للعام 1800 : 1650 ق.م تعكس تشابه قوي وصارخ بين هذه اللغات القديمة وبين العبرية القديمة، وعليه فان نصوص العهد القديم المبكرة من المحتمل انها كتبت بالعبرية القديمة ولكن يبقي انه لا دليل على نصوص عبرية قبل العام 800 ق.م [1]



 شكل (1) اللغة العبرية القديمه


ثم حدث التحول من الخط العبري القديم للخط العبري المربع او كما يطلق عليه الارامي في الفترة ما بين القرن الخامس والثالث قبل الميلاد ويحتمل ان يكون قد حدث ذلك في بابل ابان فترة السبي اذ حلت اللغة الآرامية مكان اللغة العبرية .
 
ومن حلال هذا التشابه بين العبرية القديمة وبين العبرية المكتوبة بالخط المربع يمكننا ان نحدد ونعين تاريخ بعض اخطاء النسخ والكتابة في المخطوطات، فعلي سبيل المثال حرف الفاف ו و حرف اليود י فهم متشابهين جدا في طريقة رسمهم في الخط العبري المربع، على العكس من ذلك في الخط القديم
  



شكل (2) مقارنة بين حرفي اليود י والفاف ו بين الخط الآرامي والخط القديم




وعلى صعيد شكل الكتابة، فقد كانت الكتابة في هذه المرحلة عبارة عن حروف متصلة متلاصقة بدون اي فواصل بين الكلمات او ما يطلق عليه مصطلح الكتابة المتواصلة continuous writing  فكانت الكتابة تظهر متصلة بحرف تلو الآخر دون فواصل.


وعلى الرغم من وجود بعض الكتابات الآرامية القديمة تحتوي على فواصل بين او علامات بين الكلمات وعلى الرغم من ان بعض النقوش المكتشفة في نفق حزقيا تحتوي على نقاط بين الكلمات كفواصل الا انها في النهاية كتابات غير مقدسة وتعود لفترة كبيرة قبل ظهور مخطوطات العهد القديم المبكرة.



شكل (3) للكتابة المتصلة من مكتشفات نفق حزقيا


لم يكن هناك ظهور للمجلدات الكبيرة codex وانما كانت مخطوطات على رقوق البردي بحجم كبير مثل التي موجودة لاشعياء وكان هذا سبب دمج سفرين في سفر واحد مثل صموئيل الاول والثاني وأخبار الأيام الأول والثاني لدي اليهود.

وتظهر سمة في هذه الفترة في نص العهد القديم وهي طريقة الكتابة بالحروف الساكنة فقط وفي حوالي القرن الثامن اصبحت الحروف الساكنة تستخدم كإشارة لحروف العلة وهي ما يطلق عليها بـ matres lectionis او كما يطلق عليها حرفياً مصطلح أمهات القراءات mothers of reading  وكان استخدامها لتشير الي حركة طويلة في الكلمة


tarek.ahmed.ezzeldin@gmail.com

_____________________________________




[1]



Since there is so little evidence concerning this early period, we are left with several significant questions. First, in what language(s) were the earliest biblical manuscripts written? Bruce Waltke and Michael O’Connor believe that Moses wrote in some form of Hebrew, but they also point out that several languages of the period were fairly similar
A variety of related languages and dialects, more or less closely related to Hebrew, were recorded at the time Hebrew scriptures were being written. The Iron Age (1200–500 b.c.) forms a convenient watershed in the history of Syro-Palestinian languages, though the significance of the year 1200 should not be exaggerated: the earliest Biblical Hebrew had a great deal in common with Ugaritic and Amarna Canaanite.

Wegner, P. D. (2006). A student's guide to textual criticism of the Bible : Its history, methods & results (59). Downers Grove, Ill.: InterVarsity Press.





إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo