الثلاثاء، 30 أغسطس، 2016

النبي صلى الله عليه وسلم في التراث اليهودي | ج3

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
نبدأ في هذه السلسله موضوعات جديدة من نوعها ولأول مرة باللغة العربية عن النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم في التراث اليهودي .
ونبرز فيها ان إن شاء الله جانب من مباحثات ونقاشات بين حاخاميم اليهود حول شخصية النبي الكريم صلى الله عليه وسلم

يمكنكم قراءة الجزء الأول : النبي صلى الله عليه وسلم في التراث اليهودي | ج1 من هنا
يمكنكم قراءة الجزء الأول : النبي صلى الله عليه وسلم في التراث اليهودي | ج2 من هنا  


ابن أبي الحسن السامري
 

هو ابن ابي الحسن السامري الدنفي أو ابي الفتح وهو عالم ومؤرخ من اليهود السامريين وحجه في أخبارهم وتاريخهم وهو من مواليد القرن الرابع الميلادي .

أشهر أعماله علي الإطلاق كتاب " التاريخ مما تقدم عن الآباء " وكان قد كتبه بناءا علي رغبه شيخ الطائفه السامريه فنحاس في العام 1352 ميلاديا ، 765 من هجره النبي صلى الله عليه وسلم، إذ كتب في مقدمه كتابه المذكور :

" انه لما كان بين يدي سيدنا وامامنا وقوامنا وقدوتنا الامام الاعظم الكبير العالم العامل الزاهد الورع الناسك ذي الخلق الحسن اللطيف حسنه الايام ملجأ اانام بركه الامم سيله الامه الاسرائليه شريف شرفاء العتره الهرونيه خلاصه الائمه الفينحسيه سمي جده صاحب العهد الوثيق فينحس اعاده الله علي وعلي سائر الطائفه من بركاته وفسح في مده حياته بنابلس المحروسه ... شكا العبد اليه من عدم الاطلاع علي معرفه اخبار السلف رحمهم الله تعالي ومنذ عمر العالم منذ خلق الله ادم عم والي اخر وقت وحصل من المن العبد تهاون واشتغال بهموم الدنيا الي ان يسر الله تعالي العدوه الي بين يديه الشريف بنابلس المحروسه في شهر رمضان سنه ست وخمسين وسبعغ مائه تذكر العبد ما كان رسم له به وعلم ان امتثال امره فرض ... ... فاجاب الي ذلك واحضر ما كان عنده من التواري القديمه والحديث العبرانيه والعربيه وهم تاليف ذلك متكلا علي الله ... "

وهذا الكتاب المذكور [1] هو ما وردت فيه تلك الشهاده وهذا الاقتباس عن النبي صلى الله عليه وسلم، فقال السامري :






فشهاده السامري عن النبي صلي الله عليه وسلم شهاده إيجابيه جدا انه صلى الله عليه وسلم ولم يسيء لأحد ، بل انه نقل ايضا نقل أيضاً شهاده عن بعض السلف عندهم من اليهود كتبها كما هو ظاهر بالخط العبري القديم والذي يعني  : " محمد رجل صالح مؤمن بالله محسن لكل عبراني "

وإلي اللقاء في حلقات اخرى قادمه

_________________________________________________

[1]
As-Sāmirī, Abu-'l-Fatḥ Ibn-Abi-'l-Ḥasan, and Eduard Vilmar. Abulfathi Annales Samaritani. Quos Ad Fidem Codicum Manu Scriptorum Berolinensium Bodlejani Parisini Edidit Et Prolegomenis Instruxit Eduardus Vilmar. Gothae: Perthes, 1865. Print.

إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo

السبت، 16 أبريل، 2016

النبي صلى الله عليه وسلم في التراث اليهودي | ج2

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

نبدأ في هذه السلسله موضوعات جديدة من نوعها ولأول مرة باللغة العربية عن النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم في التراث اليهودي .
ونبرز فيها ان إن شاء الله جانب من مباحثات ونقاشات بين حاخاميم اليهود حول شخصية النبي الكريم صلى الله عليه وسلم

يمكنكم قراءة الجزء الأول : النبي صلى الله عليه وسلم في التراث اليهودي | ج1 من هنا




الربي شمعون بن يوحاي רבן שמעון בר יוחאי

ترجمه مختصره :

ولد في سنه 80 م في الجليل بفلسطين وتوفي في سنه 160، وهو احد اكابر علماء اليهود والذي ينسب له كتابه الزوهر

تتلمذ شمعون علي ايدي فطاحل حاخاميم اليهود واولهم استاذه الرابي عقيفا بن يوسف والذي لقب علي اسمه " تلميذ عقيفا " كذلك جمالائيل الثاني و يشوع بن حنانيا وهو والد الحاخام اليعازر ابن شمعون ابن يوحاي .

تعرض لمضايقات من قبل السلطات الرومانيه في وقته لمناهضته لهم وفر مع ابنه اليعازر لمده ثلاثه عشر عاما حيث انه كان طريدا ومطلوب من قبل السلطات الرومانيه
ويعتبر يوم وفاته احد الاعياد اليهوديه وهو بعنوان ל״ג בעומר او لاج بعومير . [1]

وقد تنبأ شمعون بمجيء مجد الإسماعيليين وسطوتهم علي باقي الأمم وقيام نبي من بينهم يجعله الله رعباً لأعداؤه، ولذلك ما جاء في " أسراره حول نهايه العالم " او ما يعرف باسم the secrets of rabbi simon ben yohai  من خلال مقطعين مستشهدا على ذلك بنصوص من التوراة على النحو التالي :







[2]

الترجمه :

اليس من الكافي ان مملكه ادوم الشريره انها قد تسببت في سلطه مملكه اسماعيل علينا؟ علي الفور اجاب الميتاترون [3] : لا يا رجل لان الله سيمكن مملكه اسماعيل لغرض ما وهو ان ينجيكم من شر أدوم، ولذلك كانت مشيئته ان يرسل نبيا للاسماعيليين ولسوف يخضع الأرض لهم - الإسماعليين - وسيحكمونها وستكون بقوة، وستكون بينهم وبين بني عيسو عداوة .

وكيف سيفهم الناس ان ذلك هو الخلاص؟ اجاب الميتاترون: ألم يقل اشعياء النبي " رأى ركبا من الفرسان قادمين أزواجا أزواجا، وركاب حمير وركاب جمال " اليس من الكافي ان مملكه ادوم الشريره انها قد تسببت في سلطه مملكه اسماعيل علينا ؟
علي الفور اجاب الميتاترون : لايا رجل لان الله سيمكن مملكه اسماعيل لغرض ما وهو ان ينجيكم من شر أدوم، ولذلك كانت مشيئته ان يرسل نبياً للاسماعيليين ولسوف يُخضع الأرض لهم - الإسماعليين -  وسيحكمونها بقوة، وستكون بينهم وبين بني عيسو عداوة وكيف سيفهم الناس ان ذلك هو الخلاص ؟ اجاب الميتاترون : ألم يقل اشعياء النبي " رأى ركبا من الفرسان قادمين أزواجا أزواجا، وركاب حمير وركاب جمال "

لماذا قال ركاب حمير قبل ان يقول ركاب جمال ؟ اليس كان يجب ان يقول " ركاب جمال وركاب حمير ؟ انه لو قال ذلك لن يكون هناك تسلسل زمني للنص ، فحينما يظهر راكب الجمل تكون المملكه وقت ذلك تحت حكم من يركب الحمار "  إبتهجي يا بنت صهيون، واهتفي يا بنت أورشليم ها ملكك يأتيك عادلا مخلصا وديعا راكبا على حمار، على جحش ابن أتان " وقد ظهرت بعد ذلك قوة اسماعيل ، راي اخر " راكب حمار " تعني انه في نفس الوقت كما قال زكريا " إبتهجي يا بنت صهيون، واهتفي يا بنت أورشليم ها ملكك يأتيك عادلا مخلصا وديعا راكبا على حمار، على جحش ابن أتان " ، فبالتالي الاسماعيليين هم من سيخلصون اسرائيل كما سيخلصهم الراكب علي الحمار المذكور في زكريا
 

بمجرد ان راي مجد اسماعيل قادما، بدء يقول : الم يكن كافيا يا الهي ما فعله بنا الادوميين ، حتي تاتي الان بالاسماعيليين ؟
علي الفور اجاب الميتاترون لا تخف يا رجل الله لم يقم مجد الاسماعيليين الا لانقاذكم من شر الادوميين ولسوف يرسل اليهم رسولا سيفتح اراضي الادوميين ويحكمها بقوه وسيرتعد خوفا  منه بني عيسو . أهـ

 وكما رأينا، فلقد فسر شمعون بن يوحاي نصوص من التوراة وتنبأ علي أنه سوف تقوى شوكه الاسماعيليين والاسماعيليين هم العرب واصبحت بعد ذلك اصطلاحا لتدل على المسلمين وان الله سيبعث من بينهم رسول يقيم مملكته وسوف ترتعد فرائص بني عيسو وادوم منهم واستشهد علي ذلك بنص اشعياء 21 : 7 و زكريا 9 : 9 

وصدق الله عز وجل دائما وابدا حينما قال :

أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ ( 197 ) الشعراء

وللحديث بقيه إن شاء الله

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون

tarek.ahmed.ezzeldin@gmail.com

________________________________

[1]
أنظر :
Singer, Isidore. The Jewish Encyclopedia; a Descriptive Record of the History, Religion, Literature, and Customs of the Jewish People from the Earliest times to the Present Day. New York and London: Funk & Wagnalls, 1901. Print.
Simon, Solomon, Morrison David Bial, Abraham Rothberg, Hannah Grad Goodman, and Irwin Rosenhouse. The Rabbis' Bible. 1966. Print.
 
[2]


Bakhos, Carol. The Family of Abraham: Jewish, Christian, and Muslim Interpretations. 2014. Print

[3]
الميتاترون كما يظهر من خلال الكتابات اليهوديه هو ملاك ولكنه ملاك مقرب واعلي في المرتبه من باقي الملائكه

إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo