الخميس، 20 أغسطس، 2015

يسوع التاريخي ..... حينما يتم تشويه يسوع والبحث عن فضيحة (2)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إستكمالاً لسلسة " يسوع التاريخي " نقوم بعرض الحلقة الثانية بعنوان " يسوع التاريخي ..... حينما يتم تشويه يسوع والبحث عن فضيحة "، وبمكنكم متابعة الحلقة الأولى من هنا بعنوان " لماذا صلب يسوع "

___________________________________________

 كسائر أي شخص صاحب رسالة حينما تطوله ألسنة التشوية، فإنها لابد وأن تمتد لذاته ولرسالته حتي تتم مهمة التبغيض من شحصه وفيما يقوله على أكمل وجه .

وحتي تتم " شيطنة " يسوع تم النيل منه شخصياً هو وأمه عليهما السلام، فرموها بالزنى والفجور، ورموا إبنها بتهمة السحر وهما ما آشار إليهما القرآن الكريم حيث ذكر إدعاءات اليهود وإفتراءاتهم وفندها، فيقول سبحانه وتعالى :

وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَىٰ مَرْيَمَ بُهْتَانًا عَظِيمًا (156) النساء


وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَٰذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ (110) المائدة

وهذا الإتهام الغريب بالسحر المسجل في أسفار اليهود، وأشار إليه القرآن الكريم لم يورد في أي مصدر مسيحي قانوني سواء كان في الأناجيل الأربعة أو في سفر الأعمال او رسائل بولس وباقي رسائل العهد الجديد، وهو أمر غير طبيعي ولا أجد له مبرر فكيف أغفل العهد الجديد ذكر ذلك، مع أنه ذكر تحفظات كثيرة لليهود على شخصية يسوع وتعاليمة أقل أهمية من ذلك .

فقال اليهود عنه كما سجلت كتبهم :

מרים מספרה קיימה יחסי מין עם גברים רבים [1]

الترجمة : مريم مصففة الشعر التي مارست الزنى مع العديد من الرجال

היינו דאמרי אינשי מסגני ושילטי הואי אייזן לגברי נגרי [2]
 
 الترجمة : وزنت مع النجارين وهي التي كانت من نسل الأمراء والنبلاء

والنجارين هنا لا تعني النجارين كمهنة، وإنما تعبير مجازي عكس طبقتها الأسرية النبيلة والتي خالفتها بزناها مع الطبقات الدنيا من الشعب كما يقولون كذباً عليها

وفي كتاب توليدوت ياشو :



  והיה לילה במוצאי שב(ת) עבר על פתח ביתה שכור ונכנס אליה והיא חשבה בלבה שהוא יוחנן ארושה והסתירה פניה ונתביישה חבקה והיתה אומרת לו אל תגע בי שפרשתי נדה לא חשב ולא חשש לדבריה ושכב עמה ונתעברה ממנו [3]

الترجمة :
وفي ليلة السبت وقف عند شرفة المنزل رجل قوي ووسيم كان يوسف بن بانديرا مخفياً لوجهه، فشعرت بالخجل وظنته يوحنان الذي كان صديقها، فاحتضنها ، فقالت له لا تلمسني لأنني في فترة الحيض فضاجعها وحملت منه.

وحينما سُئل عن عقابه وجزاؤه فقيل أنه في الجحيم وسط المني [4] المغلي :

בשכבת זרע רותחת [5]

الترجمة : يغلى وسط المني المغلي

ويضيف التلمود :

אזל אסקיה [ליש"ו] בנגידא (לפושעי ישראל) א"ל [6]

الترجمة : وذهب يسوع وعاش وترعر مع السحرة خطاة إسرائيل


وهذا كافي لتبغيض يسوع من الناحية الشخصية وتشويه صورته وشخصيته، لكن الملفت أكثر في الموضوع هو إبراز اليهود لرسالة يسوع الدينية، فقد جاء في غير موضع في كتبهم أنه أغوى إسرائيل وأضلها من غير تفصيل لكيفية ذلك، واليهود كانوا يتقصدون له ويريدوا تسجيل أي خطأ عليه يسجلون به كفره وتجديفه، فإن كان يسوع يعلم الناس ويبشرهم بأنه هو الله الظاهر في الجسد، فهل كان اليهود سيتركون ذلك ولا يسجلوه عليه ويسهل عليهم الأمور ويكون مبرر كافياً لتسجيل كفره وهرطقته علي الملأ ؟


إلا في رواية وضحت هذا الأمر كما ينقلها التلمود حينما هرب يسوع إلى مصر، ونزل في ضيافة أحدهم في الإسكندرية :

אזל זקף לבינתא פלחא אמר ליה חזור בך א"ל כך מקובלני ממך כל החוטא ומחטיא את הרבים אין מספיקין בידו לעשות תשובה דאמר מר {יש"ו} כישף והסית והדיח והחטיא את ישראל [7]

 الترجمة : فذهب - يسوع - وقام بإعداد صنم من الحجارة وعبده ، فرآه الربي يشوع وقال له : " تب الي الله " ، فقال له : " أنه من ضل وكان سبب في إضلال غيره، فلا توبة له، هكذا تعلمت منك "، فقال السيد : " إنه يمارس السحر وأدي لضلال إسرائيل " .


فهذا هو غاية الأمر في كفر يسوع وضلال رسالته ومنهجه، أنه عبد الأصنام والأوثان وسجد لها، لا أنه قال للناس " انا الله " او " انا هو الله الظاهر في الجسد " او طلب العبادة من أحدهم

فهل من المعقول أن يكون هذا التعليم دراج على لسان يسوع أو أياً من تلاميذه ويغفل اليهود أن يسجلوا هذه السقطة عليه ليدينوه بدلاً من أن يدان في تهمه لم يشهدها العامة وتمت في مكان خارج أرض إسرائيل وخارج الدائرة التي كان ينشر فيها رسالته وتعاليمه حتي أنه لم يشاهده أحد سواء ان كان في الجليل او في طبريا كما سجلت كتب اليهود او في اي مكان آخر تواجد فيه سوي هذه الرواية التي نقلت في حضور الرابي يشوع هذا ؟

إنها علامة إستفهام كبيرة .... وكون إعلانه للناس أنه هو الله الظاهر في الجسد لم تسجل في كتب اليهود الذين عايشوه وكتبوا عن حياته وتعاليمه وكانوا يتنظرون شيئاً كهذا كي يريحهم ويعطيهم منالهم لتكفيره

بالطبع يسوع بريء من هذا .... فهو لم يقل أنا ربكم الأعلي

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
 


_______________________

[1]

תלמוד בבלי : שבת

[2] 

תלמוד בבלי : מסכת סנהדרין: דף קו,א גמרא

[3]
תולדות ישו : גרסת שטרסבורג : פרק א

[4]
بعض نسخ التلمود تستبدل المني بالبراز، فتصبح يغلي في البراز المغلي

[5]
תלמוד בבלי - מסכת גיטין : דף נז,א גמרא
 

[6]
Ibid

[7]
תלמוד בבלי - מסכת סוטה : דף מז,א גמר
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo