السبت، 21 يونيو، 2014

متى وكيف تعرّف شاول على داود؟!

متى وكيف تعرّف شاول على داود؟!

يروي لنا الكتاب المقدس روايتين مختلفتين عن اللقاء الأول بين شاول أول ملوك بني إسرائيل وداود عليه السلام، مما يظهر تضارباً بين الروايات، وتعدد المصادر واختلافها!

الرواية الأولى:
الملك شاول يطلب من عبيده أن يجدوا له رجلاً يحسن الضرب على العود ليخفف عنه!

1صموئيل 16: 17 - 22 فقال شاول لعبيده انظروا لي رجلا يحسن الضرب وأتوا به اليّ.
فاجاب واحد من الغلمان وقال هوذا قد رأيت ابنا ليسّى البيتلحمي يحسن الضرب وهو جبار بأس ورجل حرب وفصيح ورجل جميل والرب معه.
فارسل شاول رسلا الى يسّى يقول ارسل اليّ داود ابنك الذي مع الغنم.
فاخذ يسّى حمارا حاملا خبزا وزق خمر وجدي معزى وارسلها بيد داود ابنه الى شاول.
فجاء داود الى شاول ووقف امامه فاحبه جدا وكان له حامل سلاح.
فارسل شاول الى يسّى يقول ليقف داود امامي لانه وجد نعمة في عينيّ.


الرواية الثانية:
الملك شاول يرى داود في الحرب يبلي بلاء حسناً فيسأل عنه رئيس الجيش فيحضره له ليسأله ابن من أنت؟! وداود يجيبه!

1صموئيل 17: 55 - 58 ولما رأى شاول داود خارجا للقاء الفلسطيني قال لابنير رئيس الجيش ابن من هذا الغلام يا ابنير.فقال ابنير وحياتك ايها الملك لست اعلم.
فقال الملك اسأل ابن من هذا الغلام.
ولما رجع داود من قتل الفلسطيني اخذه ابنير واحضره امام شاول وراس الفلسطيني بيده.
فقال له شاول ابن من انت يا غلام.فقال داود ابن عبدك يسّى البيتلحمي.

كيف يتضارب كلام الله ويتناقض؟!
(النساء)(o 82 o)(أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا)
إقرأ المزيد Résumé bloggeradsenseo