الجمعة، 3 أغسطس، 2012

كتاب إظهار الحق، للعلامة رحمة الله بن خليل الرحمن الهندي، من أهم كتب مقارنة الأديان، للتحميل

كتاب إظهار الحق هو من أهم كتب مقارنة الأديان، إن لم يكن أهمها على الإطلاق، لا غنى عنه لدارس لهذا العلم، وهو أول كتاب قرأه الشيخ/ أحمد ديدات رحمه الله، كاتبه هو العلامة رحمة الله بن خليل الرحمن الهندي رحمه الله، وهذه الطبعة من أهم طبعات هذا الكتاب الجليل؛ فمحققها الدكتور محمد ملكاوي نبه على أمور مهمة في الحواشي.
للتحميل من مكتبة المهتدين، اضغط هنا.

هناك 3 تعليقات :

  1. http://egyptioneng.blogspot.com/2010/10/blog-post.html
    إظهار الحق - موسوعة في نقد النصرانية
    هذا الكتاب هو من أعظم و أفضل ما كتب في بابه
    إظهار الحق هو أدق دراسة في إثبات وقوع التحريف و النسخ في التوراة و الإنجيل و إبطال عقيدة التثليث و ألوهية المسيح و إثبات إعجاز القرأن و نبوة محمد - صلى الله عليه و سلم - و الرد على شبهات المستشرقين و المنصرين
    و كتبه الشيخ العلامة رحمة الله بن خليل الرحمن الكيرانوي العثماني الهندي ( 1818 - 1891 ) م و كان سبب كتابته هو الرد على وقاحات المنصرين في الهند بلد الشيخ الجليل و في بلاد العالم الإسلامي كله في القرن التاسع عشر عندما كانت معظم البلاد الإسلامية تحت الإحتلال
    و قد كان الشيخ رحمة الله من كبار علماء الهند و قد ناظر المنصرين هناك و أفحمهم و هزم رئيسهم القس بفندر و إضطره للخروج من الهند مهزوماً مدحوراً بعد أن إعترف علناً في المناظرة 1854م بوجود النسخ و التحريف في كتابه المقدس و تهرب من مناقشة الـ 3 مواضيع الباقية و هي ( التثليث و ألوهية المسيح , أحقية القرأن و أنه كتاب الله ، أحقية نبوة محمد - صلى الله عليه و سلم - و أنه رسولٌ للعالمين )
    ثم إضطر الشيخ للخروج من الهند بعد فشل الثورة ضد الإحتلال الإنجليزي عام 1857م و التي كان أحد كبار قادتها و هاجر إلى مكة المكرمة حيث أصبح أحد علماء المسجد الحرام و أجيز للتدريس به و كان يجيد بطلاقة اللغات الأردية و الفارسية و العربية و أسس أول مدرسة نظامية بمكة و الحجاز كله و سميت بالمدرسة الصولتية - نسبة للمتبرعة الرئيسية التي أوقفت أموالها على المدرسة و كانت تسمى صولت النساء - و كان القس بفندر بعد هروبه من الهند قد تولى التنصير في تركيا و أشاع كذباً في القسطنطينية عاصمة الخلافة الإسلامية وقتها أنه إنتصر في المناظرات على علماء المسلمين في الهند فعلم الخليفة بوجود الشيخ رحمة الله في مكة و إستدعاه ففر بفندر من تركيا حتى لا يقابله و عندما علم الخليفة السلطان عبد العزيز خان بحقيقة ما جري في المناظرة طلب من الشيخ تأليف كتاب في إثبات وقوع التحريف و النسخ في التوراة و الإنجيل و إبطال عقيدة التثليث و ألوهية المسيح و إثبات إعجاز القرأن و نبوة محمد - صلى الله عليه و سلم - و الرد على شبهات المستشرقين و المنصرين
    فقام الشيخ الجليل بتأليف هذا السفر الضخم فيما يزيد عن 1400 صفحة و انتهى من تأليفه عام 1864م و هو يتكون من مقدمة و 6 أبواب
    و يمكنكم تحميل كل من :-
    - المناظرة الكبرى بين الشيخ رحمة الله و القسيس بفندر
    - النسخة الكاملة المحققة لكتاب إظهار الحق
    من الرابط التالي
    http://www.4shared.com/file/GtuJkUYC/__online.html?

    ردحذف