الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

الخوري بولس الفغالي: سفر استير يكاد يكون وثنياً، واعتبره المسيحيون كتاباً ضيق الأفق، دموياً، يجهل كل المتطلبات المسيحية

الخوري بولس الفغالي في سطور (من موقعه الرسمي):
مسيرته الدراسية:
1935 وُلِدَ في كفر عبيدا، قضاء البترون، لبنان.
الدروس الابتدائيّة: مدرسة الإخوة المريميين- البترون
1948 الدروس التكميليّة والثانويّة: إكليريكيّة مار مارون بإدارة الآباء اليسوعيين، في غزير
1930 التحق بالإكليريكيّة الكبرى، في بيروت، جامعة الآباء اليسوعيين
25 آذار1962 رُسِمَ كاهنًا. وبعد سنة في إكليريكيّة مار مارون مع فئة الكبار، عيّن كاهنًا في الرعيّة، في بشرّي 1963 – 1970. ثمَّ في كفر عبيدا 1970 – 1977.
1962 إجازة في اللاهوت من جامعة القديس يوسف- بيروت
1966 إجازة في الأدب الفرنسي، الجامعة اللبنانيّة
1972 إجازة في الفلسفة من جامعة القديس يوسف- بيروت
1973 كفاءة في الفلسفة مع دراسة لميشال شيحا: لبنان أرض الإنسان، جامعة الروح القدس، الكسليك.
1972 كفاءة في اللاهوت، جامعة القديس يوسف، بيروت.
1977 دبلوم في الكتاب المقدس، دبلوم في اليونانيّة، دبلوم في العبريّة، سرتفيكا في الآراميّة، دبلوم في اللغات الشرقيّة، دبلوم في السريانيّة، سرتفيكا في الأورغاريتيّة، سرتفيكا في غراماطيق اللغات الساميّة الغربيّة.
1979 دكتورا مضاعفة في الفلسفة: دكتور في علم الأديان، حلقة ثالثة، من جامعة السوربون
في اللاهوت: دكتور في العلم اللاهوتي، حلقة ثالثة، من المعهد الكاثوليكي في باريس.
أمّا الموضوع فكان: البدايات والنهايات في مؤلّفات إفرام السرياني.
الوظائف التي تسلّمها منذ سنة 1979 :
- مسؤول عن دروس الإكليريكيين الكبار الذين يدرسون في جامعة الروح القدس، الكسليك، حتى نهاية 1991.
- درّس الكتاب المقدّس في جامعة الروح القدس، الكسليك، وما زال حتى الآن، بعد فترة انقطاع.
- درّس الكتاب المقدّس في معهد القديس بولس للفلسفة واللاهوت في حريصا، وما زالَ حتى الآن.
- درّس في الجامعة اللبنانيّة، أولاً في الفرع الرابع (زحله) الفلسفة وعلم النفس، ومنذ عام 1982 – 1983، التحقَ بالفرع الثاني (الفنار) فدرّس اللاتينيّة والسريانيّة والعبرانيّة، الأدب القديم والنصوص القديمة، الكتاب المقدّس وعلم الآثار، أسماء العلم في الكتاب المقدّس والنصوص القديمة، وأُحيلَ إلى التقاعد في 28 تشرين الثاني 1999 .
- درّس في إكليريكيّة المعادي (قرب القاهرة) الكتاب المقدس بشكل دراسات مكثّفة على مدى ثلاث سنوات.
- قدّم دورات كتابيّة في معهد السكاكيني (القاهرة) للتثقيف الديني العالي، سنة 986 1- 987 1.
- درّس في الخرطوم سنة 1991 إنجيل يوحنا والأسفار التاريخية بشكل دورة مكثّفة
- درّس الكتاب المقدس في معاهد التثقيف الديني في لبنان: أنطلياس، حارة صادر، بسكنتا، كفيفان، طرابلس، طريق المحبة، غوسطا، زغرتا، البترون... وما زال حتى الآن.
المهمات التي قام بها:
- أمين سرّ الرابطة الكهنوتيّة سنة 981 ا- 1990 وخلال تلك الفترة أعاد إصدار المجلة الكهنوتيّة التي كانت متوقفة منذ عشرين سنة.
- رئيس الرابطة الكهنوتيّة سنة 1990.
- رئيس الرابطة الثقافيّة في البترون، سنة 1991.
- عضو في فريق ترجمة الكتاب المقدس 1980 - 1994، حيث اهتمّ باللغات القديمة والفكر اللاهوتيّ، وكتب المقدّمات والحواشي.
- مكلّف بكتابة الحواشي المستفاضة للترجمة المشتركة منذ سنة 1998 في إطار مسكوني، وما زال.
- عضو في الهيئة الإدارية في جمعيّة الكتاب المقدّس، في سوريا ولبنان، وما زال حتى الآن.
- منذ سنة 1991، منسّق رسالة الكتاب المقدس في إقليم الشرق الأوسط، في إطار الرابطة الكتابيّة العالميّة التي مركزها في شتوتغارت. وفي هذا السبيل، زار مصر والعراق وسوريا وفلسطين، وأسّس نشرةً تصدر في الفرنسيّة وفي العربيّة.
- عضو في الرابطة الكاثوليكيّة الفرنسيّة لدراسة الكتاب المقدس، منذ سنة 1983، في مجموعة باريس.
- أمين سرّ اللجنة اللاهوتيّة والكتابيّة في إطار مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان منذ سنة 1991.
- رئيس الرابطة الكتابيّة، فرع لبنان، منذ سنة 1991.
- عضو في رابطة اللاهوتيين الكاثوليك في لبنان.
المؤتمرات التي حضرها:
- مؤتمرات لوفان، الأيام البيبليّة، كل سنة تقريبًا منذ سنة 1983.
- مؤتمرات الرابطة الكاثوليكيّة الفرنسيّة لدراسة الكتاب المقدس، منذ سنة 1983 في ستراسبورغ، ليون، باريس، ليل، تولوز، أنجي.. حتى المؤتمر الأخير في تولوز، سنة 2001 مع دراسة نشيد الأناشيد.
المؤتمرات التي شاركَ فيها بصفة محاضر:
1979 مؤتمر آباء الكنيسة، أوكسفورد، مع مداخلة حول أفرام السرياني وقراءته لبولس الرسول.
1984 مؤتمر حول الآباء السريان، غروننغن، مع مداخلة: تأثير التراجيم على فكر أفرام التفسيري.
مؤتمر في الأدب العربي المسيحي، غروننغن، مع مداخلة: تفسير سفر التكوين منسوب للقديس أفرام السرياني.
1988 مؤتمر في لوفان حول الآباء السريان مع مداخلة: النزول إلى الجحيم في التقليد السرياني.
مؤتمر في الأدب العربي المسيحي، في لوفان، مع مداخلة: ابن الطيب وتفسيره لسفر التكوين.
مؤتمر في قبرص وموضوعه: قراءة مسيحيّة للعهد القديم مع أكثر من مداخلة، وفي النهاية، نشر أعماله سنة 1991 مع إكمال ما نقص، في سلسلة دراسات بيبليّة، رقم 1 (الرابطة الكتابيّة).
مؤتمر في حريصا، مجتمعات الشرق الأوسط كموضوع لاهوتي، مع مداخلة: تراث اللغة السريانيّة.
1993 مؤتمر التراث السرياني الأول، تعقيب على محاضرة حول الليتورجيّات السريانيّة.
1993 ندوة التراث العربي المسيحي، القاهرة، مع مداخلة بعنوان: الكنيسة المارونيّة وعلاقتها بالتراث العربي المسيحي.
1995 مؤتمر التراث السرياني الثالث مع مداخلة: التلمذة المسيحيّة، والتلمذة في اليهوديّة في: سرّ التلمذة المسيحيّة، جذور وآفاق.
1996 مؤتمر التراث السرياني الرابع مع مداخلة: التوبة عند أفراهاط.
- اجتماع الهيئة العامّة للرابطة الكتابيّة العالميّة، هونغ كونغ. شارك في وضع البرنامج، مع مداخلة، كما شاركَ في كتابة البيان الختامي.
1997 مؤتمر التراث السرياني الخامس، أنطلياس، لبنان مع مداخلة أولى: جذور الترهب في العهد
القديم، ومداخلة ثانية: واقع الأبحاث السريانيّة ومستقبلها في الشرق. وشارك في كتابة البيان العلميّ في ختام المؤتمر.
- مؤتمر لاهوتي في جامعة الروح القدس الكسليك مع مداخلة: النبوءات: من التفسير الأصلي إلى التفسير الروحي.
1998 مؤتمر لاهوتي في جامعة القديس يوسـف بيروت، مع مداخلة: برنامج الروح فـي تـاريخ
الخلاص، من نبوءة يوئيل إلى أعمال الرّسل.




هناك 3 تعليقات :

  1. سبحان من أنطق هؤلاء القوم بالحق.!!
    والله يا شيخ احمد لو النصارى يفكروا شوية في هذا التحريف والتخريف الذي في كتابهم لأراحونا وأسلموا

    ردحذف
    الردود
    1. التفكير ممنوع؛ إن لم تؤمنوا لن تفهموا؛ هذا شعار مدرسة الإسكندرية.

      حذف
    2. الجبان الغير معروف، هؤلاء النصاري لاتجدهم الافي مصحف عثمان الملفق الذي حرق لأجله سبعة مصاحف هزلية متناقضه اهمها الجمع التهييسي الأول الذي تم في عهد قرني ابو بكر الذي كان اللقيط ابن آمنه يغتصب طفلته عيوش الجيرل فريند لصفوان والذي استمرت علاقتهما حتي في بيت اللقيط الشلذ واعلمه بأنه سيتزوجها بعد هلاكه وقد كان يلامسها أمامه ولاترد يده!!!! المهم حتي هذا الكتاب الملفق الذي لايعرف احد نصه الأصلي غير سرقاته من الكتاب الكفري التلمود البابلي وكتابات الوثنيين من الزرادشت، هذا الكتاب الكريه الشيطاني الذي يجعلك تتعبد لإله شيطاني الهم امك وإناثكم الفجور لتكون ابن زنا لترد هنا، وجعلك مشركاً بالله خالقين لايعرف عددهم وجعلك تتعبد لوثن عاجز محدود محيز تحمله ثمانية ملائكه !!!! فهل بعد هذا الكفر تجرؤ علي ان تنبس بحرف واحد يانكره حسب تعريفك لنفسك، حتي هذا الكتاب الشيطاني الذي زعم انه لاجديد فيه ومجرد تفصيل الكتاب المقدس بلسان عربي!!! وهو لايعرف من نصه ولاعقيدته شيئاً بل يجهله جهل البعير الذي انت من المؤكد منهم !!!! الفضيحه ان كتابك الشيطاني هذا يانكره ياإبن النكره التي فجرت أمك معه حسب النص القرآني بجعلها فاجره فاسقه لم يفرق بين النصاري الحنفاء الكفار مثلهم مثل الصلاعمه الحنفاء الكفار والذي تعني المنحرف عن الإيمان المستقيم للكفر وهي كلمه سريانيه يانكره!!!! وجعل كتابهم الشيطاني موحي به من الله!!!! ومن جهة اخري المسيحيه دين الله الحق وكتابها الوحيد الموحي به، فعندما قابلهم الشاذ اللقيط الذي كان يقبل فاطمه ابنته من شفتيها ويمص لسانها وحلماتها !!!! لأول مره وهم مسيحيو نجران وليسوا النصاري ياجهلاء كدينكم وكتابكم الملفق الكريه لم يسمع عن معتقدهمواسقطوه سقوطاً شنيعاً وفضحوا معرفته بالأديان ليؤكدا له انه نبي الشيطان كما اعترف هو علي نفسه سابقاً وأنه يتلقي الوحي عن الشيطان ويؤمن بشفاعة اللات مؤنث الله الوثني إله القمر عند انجاس المستعربه اهلك وعشيرتك، ولم ينبس بكلمه واحده معهم الا سبه فيهموعدم فهمه للاهوت رب المجد السيد المسيح اللوجوس العقل الإلهي غير المحدود الذي اورد متابك أنه كلمة الله الأزلي دون ان يفهم منطقها ولذا اعترف بجهله في الإلهيات بإنكاره عدم معرفة الروح، مثبتاً انه يعبد اله مادي وثني صنم يجلس علي عرش محدود يحمله فقط ثمانيه من الملائك ، فمن انت يارويبضه بعد هذا كي تتكلم عن المسيحيه دين الله الحق ياكافر يامشرك ياعابد صنم يلهم الفجور والدعاره

      حذف