الخميس، 27 سبتمبر، 2012

الدرس الثاني المكتوب في تعليم اللغة العبرية

الحركات

قديماً، قبل 1000 ق. م كانت العبرية تكتب بسواكن فقط؛ بدون أي حركات؛ فكانت الكلمة تكتب ويفهم معناها من خلال السياق؛ مثلاً كلمة كتب، قد تقرأ كُتب، أو كَتب، وبكذا صورة أخرى.
في مرحلة تالية؛ من 1000 ق.م حتى 300 ق.م استخدمت بعض الحروف الساكنة لتدل على حركات معينة وهذه الحروف هي حروف اللين [أهوى]אהוי.
وتحت ظل اللغة العربية والحضارة الإسلامية في القرن السابع استخدم الماسوريون بعض العلامات والنقاط للدلالة على هذه الحركات، وقد اكتمل هذا النظام في القرن العاشر، ويسمى النص العبري للعهد القديم الذي ضبط الماسوريون حركاته باسم النص الماسوري.
ومع إن هذا النقاط والعلامات كانت بديلة عن حروف اللين؛ إلا إن حروف اللين ما زالت تستخدم ضمن نظام الحركات حتى الآن.
يمكننا أن نقسم الحركات العبرية كالآتي:
أولاً: الفتح ويضم حركتين:
1- الفتح القصير: وتسمى פַּתַח(بَتَح) وهي عبارة عن شرطة قصيرة توضع أسفل الحرف ַ وينطق مثل الفتحة العربية.
مثل:
יַם (يَم) بحر.
גַן (جَن) حديقة.
בַּת (بَت) بنت.
2- الفتح الطويل: وتسمى קָמֶץ(قامتس) وهي عبارة عن علامة تشبه حرف T توضع أسفل الحرف ָ وتنطق مثل الفتحة المتبوعة بحرف الألف.
مثل:
דָּם (دام) دم.
אָב (آف) أب.
יָד (ياد) يد.
ثانياً الكسر: يضم أربع حركات:
1- حركتا الكسر الصريح: وينقسم إلى قصير وطويل:
أ- الكسر الصريح القصير חִירֶ קקָטָן (حيرِق قاطان):
وهي عبارة عن نقطة توضح تحت الحرف ִ وتقابل الكسرة العربية.
مثل:
אִם (إِم) إذا.
עַיִן (عَيِن) عين.
אִכָּר (إِكار) فلاح.
ب- الكسر الصريح الطويل חִירֶק גָּדוֹל (حيرِق جادول):
وهي عبارة عن (حيرق قاطان) متبوعة بحرف يود غير مشكل ִיلذلك يسميها البعض חִירֶק יוֹד(حيرق يود) وهي تقابل الكسرة المتبوعة بحرف الياء في اللغة العربية.
مثل:
תַּלְמִיד (تَلْمِيد) تلميذ.
אֱלֹהִים (إلُهِيم) الإله.
אִיש (إِيش) رجل.
2- حركتا الكسر المائل: وينقسم إلى قصير وطويل:
أ- الكسر المائل القصير סְגוֹל(سِجول):
وهي عبارة عن ثلاث نقاط توضع تحت الحرف ֶ وتنطق بانفراج الشفتين قليلاً مثل أداة الاستفهام [إيه] في اللهجة المصرية.
مثل:
שֶׁמֶשׁ(شمش) شمس.
מֶלֶךְ(ملخ) ملك.
סֵפֶר (سفر) كتاب.
ب- الكسر المائل الطويل צֵרֵי(تسيري):
وهو عبارة عن نقطتين توضعان تحت الحرف ֵوتنطق مثل السجول لكن أطول قليلاً مثل كلمة حيط في اللهجة المصرية.
مثل:
אֵם (إم) أم.
בֵּן (بن) ابن.
כֵּן (كن) نعم.
ثالثاً: الضم ويضم أربع حركات:
1- حركتا الضم الصريح: وينقسم إلى قصير وطويل:
أ- الضم الصريح القصير קִבּוּץ(قِبوتس):
وهو عبارة عن ثلاث نقاط مائلة توضع أسفل الحرف ֻوتنطق مثل الضمة العربية الخالصة.
مثل:
סֻלָּם (سُلَّام) سُلَّم.
שֻׁלְחַן (شُلْحَن) مائدة، منضدة.
עֻגָה (عُجا) فطيرة، كعكة.
ب- الضم الصريح الطويل שׁוּרֶק(شورق):
وهو عبارة عن حرف واو بداخله نقطة וּ ويقابل الضمة المتبوعة بحرف الواو المدية في العربية مثل كلمة سوق العربية.
مثل:
שׁוּק(شوق) سوق.
סוּס(سوس) حصان.
שׁוּעָל(شوعال) ثعلب.
2- حركتا الضم المائل: وينقسم إلى قصير وطويل:
أ- الضم المائل القصير חוֹלֶ םחָסֵר(حُولم حاسير) أو חוֹלֶ םקָטָן(حولم قاطان):
وهي عبارة عن نقطة توضع أعلى يسار الحرفֹوهي تشبه الضمة في العربية لكن تمال قليلاً.
إذا كان الحرف المحرك بالحولم حاسير حرف שׁ[شين] فإننا نضع النقطة على الجانب الخالي، لكن إن كان الحرف المحرك هو שׂ[سين] فإن الحولم حاسير إما أن تضم مع نقطة السين وتكون نقطة واحدة أو أن توضع نقطة الحولم بجانب نقطة السين الأصلية.
مثل كلمة שֹׂנֵא(سُنِى)أي كاره، حرف السين فيها يحتاج لحولم، في هذه الحالة نستطيع أن نضعه بجانب نقطة السين أو ندمج النقطتين بحيث يصبحا نقطة واحدة.
وإن كان الحرف الذي قبل שׁ[شين] يحتاج إلى نقطة الحولم حاسير فيجوز إهمالها حتى لا تكثر النقاط في الكلمة مثل كلمة בֹּשֶׁת(بُشت) وتعني عار؛ يصح أن نهمل حولم البيت ويصح كذلك وضعها.
مثل كلمة موشى أي موسى يصح أن نكتبها מֹשֶׁה أو משֶׁה بحذف حولم الميم، لكن المنتشر حالياً هو الاكتفاء بنقطة واحدة.
مثل:
בֹקֶר(بُقر) صباح.
דֹּב(دُف v) دب.
לֹא(لُو)لا.
ب- الضم المائل الطويل חוֹלֶם גָּדוֹל(حولم جادول):
وهي عبارة عن نقطة توضع أعلى حرف الواوוֹ وتنطق مثل الحولم حاسير لكنها أطول قليلاً؛ قريب من نطق كلمة يوم باللهجة المصرية.
مثل:
יוֹם (يوم) يوم.
שָׁלוֹם (شالوم) سلام.
אוֹר (أور) نور.
لاحظ أن الحركات المائلة ليس لها مقابل دقيق في اللغة العربية.
جدول الحركات القصيرة:


جدول الحركات الطويلة:

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق